مفاهیم القرآن جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مفاهیم القرآن - جلد 7

جعفر سبحانی تبریزی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

ولبني عبد المطلب فهو لكم، و قالالمهاجرون و الأنصار: ما كان لنا فهو لرسولاللّه و قال الأقرع بن حابس: ما كان ليولنبي تميم فلا. وقال عيينة بن حصن: ما كانلي ولفزارة فلا. وقال عباس بن مرداس: ما كانلي ولسليم فلا. فقالت بنوسليم: ما كان لنافهو لرسول الله فقال: وهّنتموني.

فقال رسول الله (صلّى الله عليه وآلهوسلّم): من تمسّك بحقّه من السبي فله بكلإنسان ستّ فرائض من أوّل شيء نصيبه،فردّوا على الناس أبناءهم ونساءهم.

وسأل رسول الله (صلّى الله عليه وآلهوسلّم) عن مالك بن عوف فقيل: إنّه بالطائف.فقال: اخبروه إن أتاني مسلماً رددت عليهأهله وما له وأعطيته مائة بعير، فاُخبرمالك بذلك، فخرج من الطائف سرّاً ولحقبرسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم)،فأسلم وحسن إسلامه واستعمله رسول الله(صلّى الله عليه وآله وسلّم) على قومه وعلىمن أسلم من تلك القبائل التي حول الطائف،فأعطاه أهله وماله ومائة بعير، وكان يقاتلبمن أسلم معه من«ثمالة» و«فهم» و«سلمة»،فكان يقابل بهم ثقيفاً لا يخرج لهم سرحإلاّ أغار عليه حتى ضيّق عليهم(1).

لمّا فرغ رسول الله (صلّى الله عليه وآلهوسلّم) من رد سبايا حنين إلى أهلها، ركبجواده واتّبعه الناس يقولون: يا رسول اللهقسّم علينا فيأنا من الإبل والغنم، فقامرسول الله إلى جنب بعير، فاجتزّ وبرة منسنامه، فجعلها بين اصبعيه ثم رفعهاقائلاً: والله مالي من فيئكم ولا هذهالوبرة إلا الخمس، والخمس مردود عليكم،فأدّوا الخياط والمخيط، فانّ الغلول يكونعلى أهله عاراً وناراً وشناراً يومالقيامة.

ثم إنّه أعطى المؤلّفة قلوبهم شيئاًكثيراً من الخمس المتعلّق به، فأعطىأباسفيان ابن حرب وابنه معاوية لكلّ مائةبعير، وأعطى حكيم بن حزام مائة بعير،وهكذا وعندما فرغ من القسمة بينهم، جاءرجل من بني تميم يقال له ذوالخويصرة، فوقفعليه، فقال: يا محمد قد رأيت ما صنعت في هذااليوم. فقال رسول الله:

1. السيرة النبويّة: ج2 ص489و490.

/ 569