أمان من أخطار الأسفار و الأزمان نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أمان من أخطار الأسفار و الأزمان - نسخه متنی

السید علی بن موسی بن طاووس

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید



وسط الراحة.


وأيضاً فإن دخول الحمام والاستنقاع فيالماء المتعدل الحرارة الذي حرارته إلىالفتور ما هي، تذهب بهذا الجنس من الاعياء.


فأما الإعياء الذي يسخن فيه البدن،والإعياء الذي يكون منه في البدن شيء منجنس الألم، فإن حاجته إلى الغمز يسيرة، بلإن لم يستعمل فيه الغمز البتة كان ذلكأصلح. والذي ينبغي أن يقصد في تدبيرهتمريخه بدهن ورد مع ماء فاتر، قد خلطجميعاً وضرب ضرباً شديداً حتى يصير فيصورة الزبد، وذلك يكون إذا أخذ من الماءالفاتر جزء ومن الدهن جزءان - أو ثلاثة- ثمضرباً في قارورة ضيقة الفم حتى يختلطويمتزج بهما، وكذلك يفعل بدهن الخيري ودهنالبنفسج ودهن النيلوفر، ويمسح البدن بهذهالأدهان مسحاً رقيقاً، ويستعمل القعود فيالماء الفاتر الذي فتوره بمقدار فتوراللبن الحليب في وقت حلبه.


والذي ينبغي أن يستعمل في أنواع الإعياءكلها من الأغذية، الغذاء المعتدل في جوهرهوكميته وكيفيته، وأن يحتمى من جميعالأشياء الظاهرة الحرارة التي تولدأخلاطا رديئة حارة، ويبادر بعقب الإعياء.وأن يتوقى الحركة بعد الطعام، وفي الأوقاتالتي يظن فيها أن في المعدة طعاماً، وأنيتوقى شرب الماء البارد بعقب التعبالكثير.


/ 205