أمان من أخطار الأسفار و الأزمان نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أمان من أخطار الأسفار و الأزمان - نسخه متنی

السید علی بن موسی بن طاووس

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

إلى تشديد بدنه وتصليبه أحوج.

وأما الغمز الذي يشد به الغامز يده علىالأعضاء من غير ذلك، فذلك يكون بشد اليدعلى الأعضاء شداً شديداً ممتداً، لابالدلك الشديد، فذلك يحتاج إليه في وقتالإعياء المتولد عن التعب. وذلك أن هذاالغمز يشد البدن، ويجمع بعضه إلى بعض حتىيذهب عنه التخلخل والتسخف (1) الذي اكتسبهمن التعب.

فأما الغمز الذي يكون برفق ولين، فيحتاجإليه في التدبير الذي يسمى الإنعاش، أعنيبه تدبير الناقه (2) من مرض حاد، وفي أبدانالمشايخ والصبيان، وفي أبدان المحمرين،لأن أبدان هؤلاء جميعاً، قد يحتاج فيهاإلى جذب الغذاء من داخل الأعضاء إلى ظاهرالبدن.

وأما دلك القدم، فإن منفعته في جذب شيء إنكان تخثر في المعدة أو في الأمعاء، ولذلكينبغي أن يستعمل عند امتلاء المعدة منالطعام، وعند أخذ الدواء الذي لا يؤمن أنيتقيأه شاربه، وأن يجتنب في الأوقات التييحتاج فيها إلى أن يثبت الدواء في المعدةوالأمعاء، لئلا ينحدر(3)عنها فيبطل فعله.

و أما الشد على القدم، واستعمال أحوالالتغميز فيها لا الدلك الشديد، فينتفع بهمنفعة بينة، فيمن قد مشى مشياً كثيراً، أووقف وقوفاً كثيراً. وذلك أنه يفعل في القدمكفعل الغمز في سائر البدن، لأنه يجمع ويشدويصلب (4) العضل، ويفشي الفضل البخاريالحار، الذي قد انصب إليها مع الدم فيالمشي أو بالوقوف الذي هو أكثر مما يمكنهاأن تحتمله.

ولذلك ينبغي أن يجتنب الدلك الشديد فيجميع الأعضاء بعقب التعب، وأن يستعمل فيهالغمز بالشد عليه وجمع الكف على الموضعالذي يحتوي عليه منه، وكذلك في القدم.

(1) في «ش»: والتسخين.

(2) نقه فهو ناقه: إذا شفي من مرضه. «الصحاح -نقه - 6: 2253».

(3) في «ش»: ينجذب.

(4) في «ش» زيادة البدن و.

/ 205