أمان من أخطار الأسفار و الأزمان نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أمان من أخطار الأسفار و الأزمان - نسخه متنی

السید علی بن موسی بن طاووس

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

علاج وجع الاذن الذي يكون من ريح استكنتفي موضع السمع، أو من خلط آخر لزج قد لحجموضع السمع.

فإن كان وجع الاذن من ريح مستكنة في موضعالسمع، ودلت على ذلك الدلائل التي وصفناهافيما تقدم، فينبغي أن يعالج بالعلاج الذيوصفناه في وجع الاذن الذي يكون من برد.ويقطر فيها من تلك الأدهان التي وصفناهافي ذلك الباب، واستعمال بخار ذلك الماء.

ويستعمل فيها - أيضاً - قطور متخذ من خلوعسل وبورق(1)، أو من عسل ونبيذ مطبوخونطرون (2).

ويقطر في ألاذن -أيضاً- شيئاً يسيراً منمرارة الجمل مع دهن ورد، ونبيذ مطبوخ ودهنلوز، وماء الكراث أو البصل إذا فتر وخلطمعه شيء يسير من عسل أو دهن، أذهب وجعالاذن الذي يكون من ريح وخلط لزج.

والصعتر الجبلي إذا سحق وخلط مع عسل ولبنامرأة وقطر في الاذن أذهب وجع الاذن الذييتولد من الريح الغليظة والأخلاط اللزجة.

صفة دواء جامع ينفع من جميع أوجاع الاذنوثقل السمع.

يؤخذ من اللوز المقشر من قشرته عشرينلوزة، ومن البورق وزن أربعة دراهم، ومنالأفيون وزن أربعة دراهم، ومن الكندر وزنأربعة دراهم، ومن الباذا ورد(3) وزن أربعةدراهم، ومن المر وزن أربعة دراهم، يدافذلك أجمع بخل، ويتخذ منه أقراص صغار، يكونكل قرص وزن دانق ونصف، وعند وقت الحاجة ـإن كان وجع الاذن شديدا- يداف القرص بدهنورد، ويقطر في الاذن. وإن كان يسيل منالاذن قيح، ديف القرص بسكنجبين أو ببعضالأنبذة. وإن كان السمع ثقيلاً ديف القرصبخل خمر.

(1) البورق: عقار معدني له صنوف كثيرةوألوان عدة. «الجامع 1: 125».

(2) النطرون: من جنس البورق غير أنه يفعلغير فعله. «الجامع 1: 125».

(3) الباذاورد: ينبت في الجبال أو الغياض،وأصله أقوى نفعاً من ورقه. «الجامع 1: 75».

/ 205