أمان من أخطار الأسفار و الأزمان نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أمان من أخطار الأسفار و الأزمان - نسخه متنی

السید علی بن موسی بن طاووس

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید



الباب السابع
في علل العين التي تحدث عن اختلاف الهواءوالغبار والرياح وغير ذلك.

أما غبار تراب الأرض النقية، التي لايشوبها شيء من الرماد والرمل ودقاق التبنوما شابه ذلك، فإنه ليس بضار للعينالصحيحة، وذلك أن جوهر العين بالجملة رطب،وكل أرض طبيعتها يابسة، وما انسحق منهاحتى يصير غباراً - إذا كان من أرض محض لايشوبها غيرها - فهو لا محالة يابس، فمن هذهالجهة يقاوم رطوبة العين ويصلحها. فأماالعين التي فيها علة من رمد أو من عرض آخرفإن الغبار لها رديء، لأنه لا يؤمن وحده أنيحدث فيها حادث من حرارة أو حدة أو غير ذلكمن الآفات. وكذلك ينبغي أن يتوقى منه فيالأعين التي فيها علة غاية التوقي.


ومما يحفظ العين ويقويها، و يمنع من افاتالغبار والحر والعرق هذا البرود.


صفته: يؤخذ نشاستج (1) الحنطة وزن أربعةدراهم، ومن الصمغ وزن در همين، ومنأسفيداج (2) الرصاص وأقليمياً(3) وأثمد(4)، منكل واحد وزن درهم، تجمع هذه الأدويةمسحوقة منخولة بحريرة، وترفع في إناءوتستعمل وقت الحاجة إن شاء الله تعالى.


صفة برود آخر أبيض يقوي الناظر ويذهببالدمعة:


يؤخذ صدف محرق ولؤلؤ، من كل واحد درهمين،ونشاستج الحنطة وزن درهم، وأثمد وزندرهمين، وتوتياء هندي وزن أربعة دراهم،وكافور وزن دانق، تدق هذه الأدوية وتسحقوتنخل بحريرة وترفع في إناء، وتستعمل عندالحاجة إن شاء الله تعالى.



(1)النشاستج: دواء كانوا يستخرجونه منالحنطة ينفع من سيلان المواد إلى العينومن القروح العارضة فيها. «الجامع 4: 180».


(2) الأسفيداج: هو عقار كانوا يصنعونهقديماً. «الجامع 1: 31».


(3) قليميا: عقار من مخلفات النحاس، ويوجدعلى الطبيعة في قبرص في أنهارها. «الجامع 4:30».


(4) ألأثمد: حجر أسود صلب ملمع براق كحلياللون يكتحل به. «الجامع 1: 12».

/ 205