أمان من أخطار الأسفار و الأزمان نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أمان من أخطار الأسفار و الأزمان - نسخه متنی

السید علی بن موسی بن طاووس

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

بشراب، أو من ماء الحشيشة التي تسمىبالبورس - وهي غبيراء ذكر- يعصر ويسقى منمائها قدر اوقيتين، ودم السلحفاة البحريةمن الأدوية القوية في دفع السموم وتسكينالوجع، وكذلك الجدبادستر، وأصل القثاء،وماء الكراث، والحشيشة المعروفة بخصىالثعلب، والفنجنكشت، والزراوند(1)، وحبالغار، والسراطين النهرية مشوية أومطبوخة. هذه الأدوية كلها تعمل في دفع السموتسكين الوجع عملاً صالحاً.

ومن الأدوية المركبة الترياق الأعظم، إذاشرب نفع من لسع جميع الهوام، ولكن يحتاج أنيبادر به قبل وصول السم إلى الأعضاء، علىأن لا تقتل آفة السم وتدفعها.

وقد ينفع من لسع الهوام استعمال الأشياءالتي تولد العرق وتخرج الفضول من البدن،ويستعمل أيضاً هذا الدواء فإنه كثيرالمنفعة في لسع الحيات والعقارب وجميعالهوام.

أخلاطه: يؤخذ من السكبينج وأصل السوسالأسما نجوني الأزرق والزنجبيل، من كلواحد وزن أربعة دراهم، ومن الزراوند وزنخمسة دراهم، ومن السذاب والغاريقون (2) منكل واحد ثلاثة دراهم، ومن دقيق الكرسنة(3)وزن درهمين، يدق ذلك أجمع وينخل ويتخذ منهأقراص، وزن كل قرص أربعة دوانيق، ويشرب فيوقت الحاجة بشراب، أو ببعض الأشربةالمتخذة من الفواكه، أو بماء حار نافع إنشاء الله تعالى.

وفي نسخة اخرى: وقد ينفع من لسع الهوام فصدالعرق، لا سيما إذا كان الملسوع شاباًممتلىء البدن.

(1) الزراوند: نبات له عدة انواع ذكرها ابنالبيطار ووصفها ثم قال: إذا شرب منه مقداردرهمين بالشراب وتضمد به كان صالحاً لسمومالهوام. «الجامع 2: 159».

(2) الغاريقوني: جذر نبات... ينفع من لسعالهوام إذا شرب منه مقدار مثقال واحدبشراب ممزوج. «الجامع 3: 147».

(3) الكرسنة: شجيرة صغيرة لها ثمر في غلف هوالمستعمل منها. «الجامع 4: 63».

/ 205