الفصل الثالث: فيما نذكره من نيتنا إذاأردنا التوجه في الأسفار - أمان من أخطار الأسفار و الأزمان نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أمان من أخطار الأسفار و الأزمان - نسخه متنی

السید علی بن موسی بن طاووس

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید





في المراد، وليس الأمر كذلك، فإنه يمكن أنيكون تعيين هذه الأيام للاختيار فيالأسفار، إذا لم تصادف أيام النهي فيالشهر عنها. ويحتمل أن يكون اختيار هذهالأيام من الأسبوع يدفع النحوس المذكورةفي أيام الشهور.



وأن شك في أنه هل يعمل بالرواية في الأيامالمختارة من الاسبوع، أوبما تضمنتهالرواية باختيار أيام الشهرعند اشتباهها؟فيعتبر ذلك بالاستخارة، وإن ضاق وقته عنالاستخارة فيستعلم ذلك بالقرعة، فإنهاطريق إلى كشف ما يشكل من ذلك إن شاء اللهتعالى.



الفصل الثالث: فيما نذكره من نيتنا إذاأردنا التوجه في الأسفار



إعلم: أننا نحكي للناظر في كتابنا مايتهيأذكره مما يعتمد عليه، فإن ارتضاه عملعليه، وإن لم يرتضه فقد صارت الحجة عليه،فنحن نقصد بالسفر أننا نتوجه من الله جلجلاله بالله جل جلاله إلى الله جل جلالهلله جل جلاله.



ونقصد بتفسيرهذه النية، أن يكون توجهنامن بين يدي الله (جل جلاله) ذاكرين أننا فيمقدس حضرته، وفي ملكته، ومن رعايا مملكته؟ونقصد بقولنا أونيتنا بالله (جل جلاله) أيبحوله وقوته، ومواد رحمته ونعمته، ومنحفظه وحراسته وحمايته وخفارته؛ ونقصدبنيتنا إلى الله (جل جلاله) أننا متبعون فيالسفر لمقدس إرادته، وسائرون إلى مراده(جل جلاله) من عبادته، فنحن في المعنىمسافرون منه إليه؛ ونقصد بنيتنا أو قولنالله (جل جلاله)أن سفرنا خالصاً من ممازجةالطبع وكل ما يخرجنا عن حفظ حرمته، وشكرنعمته، وتذكارنا أننا في حضرته.



الفصل الرابع: فيما نذكره من الوصيةالمأمور بها عندالأسفار،والاستظهاربمقتضى الأخبار والاعتبار



إعلم: أن العقل والنقل قضى أن كل من لايعلممتى يموت، وهل يموت فجأة أو بأمراضمتطاولة، فإنه تقتضي صفاته الكاملة أوالفاضلة أن يمتثل الأوامر النبوية فيالاهتمام بالوصية، وأن لا يبيت ليلة واحدة- في حضر ولا سفر- إلا ووصيته بمهماته فيحياته وبعد مماته مكتوبة، أو معروفة علىأحسن القواعد المرضية.



وتتأكد الوصايا في الأسفار، لأجل أنهلايؤمن بالسفر تجدد الأخطار، ويكون

/ 205