الفصل التاسع: فيما نذكره مما يتعلقبالتطيب والبخور - أمان من أخطار الأسفار و الأزمان نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أمان من أخطار الأسفار و الأزمان - نسخه متنی

السید علی بن موسی بن طاووس

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید



محارمك، وسلمني من أمراض العورات، حتى لاأحتاج إلى كشفها ولا ذكرها للأطباء ولأهلالمودات، برحمتك يا أرحم الراحمين.

الفصل التاسع: فيما نذكره مما يتعلقبالتطيب والبخور


وإذا أردت أن أتطيب بماء الورد، كما روينافي كتاب (المضمار) في عمل أول يوم من شهررمضان، عن أبي عبدالله عليه السلام أن منضرب وجهه بكف ماء ورد أمن ذلك اليوم منالذلة والفقر، ومن وضع على رأسه ماء وردأمن تلك السنة البرسام، فلا تدعوا مانوصيكم به، فإنني أجعل الماء ورد في كفياليمين وأقول: اللهم بالرحمة والحكمة التيطيبت بها أصل هذه الشجرة، حتى جاءت بهذهالروائح العطرة، ولم تكن شرفتها بمعرفتك،ولا ارتضيتها لعبادتك، وقد شرفتنالمعرفتك، وارتضيتنا لعبادتك، فلا يكنتطييبك لذكرنا، وعنايتك بأمرنا، وارتفاعقدرنا، دون هذه الثمرة، وطيب ذكرنا في دارالفناء، (وبعد مفارقة الأحياء، وفي يومالجزاء، وفي دار البقاء)(1)، أفضل ما طيبتذكر أحد من أولاد الأنبياء، وأهل الدعاء،وذوي الرجاء، واجعله سبباً لدفع أنواعالبلاء والابتلاء، برحمتك يا أرحمالراحمين.


ثم أجعله على رأسي ووجهي بحسب المنقول.


وإن أردت البخور، فإنني أقول عند ذلك ماروي أن رسول الله صلّى الله عليه وآله كانيقوله عند بخوره عليه السلام: «الحمد للهالذي بنعمته تتم الصالحات، اللهم طيبعرفنا(2)، وذك روائحنا، وأحسن منقلبنا،واجعل التقوى زادنا، والجنة معادنا(3)، ولاتفرق بيننا وبين عافيتك إيانا وكرامتكلنا، إنك على كل شيء قدير».


وفي رواية(4) أنه يقول الإنسان عند تبخرهوتعطره: الحمدلله رب العالمين، اللهمأمتعني (5) بما رزقتني، ولاتسلبني ماخوّلتني، واجعل ذلك رحمة ولا تجعله وبالاًعليّ،



(1) بدل القوسين في «ش»: وطيب ذكرنا.


(2) العَرْف: الريح «الصحاح -عرف - 4: 1400».


(3) في «ش»: زيادة: وألحقنا بآبائنا.


(4) في «ش» زيادة: أخرى.


(5) في «ش»:متعني.

/ 205