الفصل العاشر: فيما نذكره من الأذكارعندتسريح اللحية، وعند النظر في المراة - أمان من أخطار الأسفار و الأزمان نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أمان من أخطار الأسفار و الأزمان - نسخه متنی

السید علی بن موسی بن طاووس

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید



أللهم طيب ذكري بين خلقك، كما طيبت نشويونشواري (1)بفضل نعمتك عندي.

الفصل العاشر: فيما نذكره من الأذكارعندتسريح اللحية، وعند النظر في المراة


روي أنه يبتدىء من تحت ويقرأ (إنا انزلناهفي ليلة القدر).


وفي رواية أنه يسرح لحيته من تحت إلى فوقأربعين مرة، ويقرأ (إنا انزلناه)، ومن فوقإلى تحت سبع مرات، ويقرأ (والعاديات) ثميقول: اللهم سرح عني الهموم والغموم ووحشةالصدور.


وروي أن من سرح لحيته سبعين مرة، وعدها -مرة مرة- لم يقربه الشيطان أربعين يوماً(2).


أقول: وفي رواية اخرى أنه يقول عند تسريحلحيته: اللهم صل على محمد وال محمد، واكسني(3) جمالا في خلقك، وزينة في عبادك، وحسنشعري وبشري، ولا تبتلني بالنفاق، وارزقنيالمهابة بين بريتك، والرحمة من عبادك، ياأرحم الراحمين (4).


وأما النظر في المرآة: فروي أنك تأخذهابيدك اليسرى، فإذا نظرت وجهك فيها فقل:الحمد لله الذي أحسن وأكمل خلقي، وحسنخلقي، وخلقني خلقاً سوياً، ولم يجعلنيجباراً شقياً، الحمد لله الذي زين مني ماأشان من غيري، اللهم كما أحسنت خلقي فصلعلى محمد وآل محمد وحسن خلقي، وتمم نعمتكعلي، وزيني في عيون.خلقك، وجملني فى عيونبريتك، وارزقني القبول والمهابة والرأفةوالرحمة، يا أرحم الراحمين.


وفي رواية اخرى أنك تقول عند نظر وجهك فيالمراة: الحمدلله الذي خلقني بشراً سويا،وزانني ولم يشني، وفضلني على كثيرمن خلقهتفضيلا، ومن علي بالإسلام ورضيه لي دينا.



(1) في «ش»: بشري وشعاري، والنشر: الرائحةالطيبة، والنشوار: بقايا الطعام، «الصحاح- نشر- 2: 827 و 828».


(2) الكافي 6: 489|10، الفقيه 1: 75|322، مكارمالأخلاق: 70.


(3) في «ش» والبحار: وألبسني.


(4) أخرجه المجلسي في البحار 76: 116|17.

/ 205