الفصل الثالث عشر: في رواية أخرى بالصلاةعند توديع العيال بأربع ركعات وابتهال - أمان من أخطار الأسفار و الأزمان نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أمان من أخطار الأسفار و الأزمان - نسخه متنی

السید علی بن موسی بن طاووس

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وآله:«ما استخلف رجل على أهله خليفة(1)، أفضل منركعتين يركعهما إذا أراد الخروج إلى سفره(2)، ويقول: (أستودع الله)(3) نفسي وأهليومالي وذريتي وإخوتي (4)، وأمانتي وخاتمةعملي، إلاأعطاه الله ما سأل»(5).

أقول: وممّا نذ كره من الدعوات، زيادة علىما ذكرناه في الروايات، إننا نقول: اللهمإننا نتوجه إليك بك، وبمن يعز عليك،وبجميع الوسائل إليك، أن تصلي على محمدوال محمد، وعلى كل من ترضيك الصلاة عليه،وأن تبلغ أرواح الملائكة والانبياءوالأوصياء والأولياء عليهم السلام، أنناسألناك الصلاة عليهم (6)، وأننا نتوجهإليهم بإقبالك عليهم وإحسانك إليهم، في أنيكونوا من وسائلنا إليك، وذرائعنا بينيديك، في بلوغنا في سفرنا هذا، كلمادعوناه وأملناه ورجوناه، وما لم تبلغهآمالنا ولا ابتهالنا ولا سؤالنا، مما أنتقادر عليه، ونحن محتاجون إليه، وأن تبلغمن نقصده من أوليائك، أننا نتوجه إليه بك،(ونتوجه إليك به)(7)، في قضاء حاجاتنا، وإجابة دعواتنا، وأن نكون من أخص وفوده،وأعز جنوده، وأكرم عبيده، وأبلغهم ظفراًبجوده وإنجاز وعوده، وأن يدخلنا في حمايتهورعايته وخفارته، كأفضل ما عمل مع أحد قصدلزيارته، وتشرف بمقدس حضرته، برحمتك ياأرحم الراحمين.

الفصل الثالث عشر: في رواية أخرى بالصلاةعند توديع العيال بأربع ركعات وابتهال

قد ذكرنا هذه الرواية في الجزء الثاني منكتاب (التراجم) فيما نذكره عن الحاكمبإسناده قال: جاء رجل إلى النبي صلّى اللهعليه وآله فقال: إني اريد سفراً،

(1) في المصدر: بخلافة.

(2) في المصدر: سفر.

(3) في المصدر: اللهم إني أستودعك.

(4) في المصدر: ودنياي وآخرتي.

(5) المحاسن: 349|29.

(6) في «د»: إليهم.

(7) ليس في «ش».

/ 205