الفصل الرابع: فيما نذكره من تمام ما يمكنأن يحتاج إليه في هذه الثلاثة فصول - أمان من أخطار الأسفار و الأزمان نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أمان من أخطار الأسفار و الأزمان - نسخه متنی

السید علی بن موسی بن طاووس

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

أقول: ورأيت في حديثين عن مولانا الباقرمحمد بن علي (صلوات الله عليهما) في الفصالحديد الصيني، ما نذكرالمراد منه: أن منأخذه معه، وعليه نقشة معينة، تنقش في وقتمعين من الشهر، كان حرزاً لحامله من كلمكروه، من الجن والإنس، والشيطانوالسلطان، وهوام الأرض، ومن كل مكروه.

وروي في الحديث أن نقش الخاتم الصيني الذيكان لمولانا علي (صلوات الله عليه) كانتنقشته وأسراره كما أشرنا إليه.

أقول: وروي في الدعاء عند لبس كل خاتم:«اللهم سومني بسيماء الإيمان، وتوجني تاجالكرامة، وقلدني حبل الإيمان، ولا تنزعربقة الإيمان من عنقي».

الفصل الرابع: فيما نذكره من تمام ما يمكنأن يحتاج إليه في هذه الثلاثة فصول

فمن ذلك ما ذكرناه في أخذ العصا اللوزالمر، أنه يقرأ قوله (جل جلاله)(ولما توجهتلقاء مدين) ولم نذكر تمام الآيات، وربمايقف على كتابنا هذا من لا يحفظها، ولا معهمن يحفظها، فيحسن أن نذكرها له، لئلايفوته الانتفاع بتلك الروايات، فنقول: إنهيقرأ (ولما توجه تلقاء مدين قال عسى ربي انيهدني سواء السبيل * ولما ورد ماء مدين وجدعليه أمة من الناس يسقون ووجد من دونهمامرأتين تذودان قال ما خطبكما قالتا لانسقي حتى يصدرالرعاء وابونا شيخ كبير *فسقى لهما ثم تولى الى الظل فقال رب انيلما انزلت الي من خير فقير * فجاءتهاحداهما تمشي على استحياء قالت ان ابييدعوك ليجزيك اجر ما سقيت لنا فلما جآءهوقص عليه القصص قال لا تخف نجوت من القومالظالمين * قالت احداهما يا ابت آستاجره انخير من استاجرت القوي الامين * قال انياريد ان أنكحك احدى ابنتي هاتين على انتاجرني ثماني حجج فان اتممت عشرا فمن عندكوما اريد ان اشق عليك ستجدني ان شاء اللهمن الصالحين * قال ذلك بيني وبينك ايماالاجلين قضيت فلا عدوان علي والله على مانقول وكيل)(1).

ومن ذلك ما ذكرناه في حديث التربةالشريفة، أنه يدعو بدعاء الفراش، وهو دعاءمولانا علي عليه السلام حين بات على فراشالنبي صلى الله عليه وآ له لما هاجر

(1) القصص 28: 22 - 28.

/ 205