أمان من أخطار الأسفار و الأزمان نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أمان من أخطار الأسفار و الأزمان - نسخه متنی

السید علی بن موسی بن طاووس

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

وكان (رحمه الله) صاحب مقامات وكرامات،ولم يزل على قدم الخير والآداب والعباداتوالتنزه عن الدنيات إلى أن توفي بكرة يومالاثنين خامس ذي القعدة من سنة 664 هـ.

أقوال العلماء فيه:

يقول تلميذه الجليل العلامة الحلي فيإجازته الكبيرة عنه «وكان رضي الدين علي،صاحب كرامات حكى لي بعضها، وروى لي والديعنه البعض ا لآخر».

وقال الحر العاملي ـ صاحب الوسائل ـ عنه:«حاله في العلم والفضل والزهد والعبادةوالثقة والعفة والجلالة والورع أشهر من أنيذكر، وكان أيضاً شاعراً أديباً منشئاًبليغاً»(1).

وهو «من أجلاء هذه الطائفة وثقاتها، جليلالقدر عظيم المنزلة، كثير الحفظ نقيالكلام، حاله في العبادة والزهد أشهر منأن يذكر، له كتب حسنة»(2).

وهو ـ كما يقول كحالة - «فقيه محدث مؤرخأديب مشارك في بعض العلوم وله تصانيفكثيرة»(3).

وذكر له مترجموه من التلامذة الذين أخذواعنه وصاروا بعد ذلك من كبار العلماء:العلامة الحلي، وعلي بن عيسى الاربلي،وابن أخيه السيد عبد الكريم.

وذكروا من شيوخه العلامة محمد بن نما.

مصنفاته:

كان (رحمه الله) ولوعا بالتصنيف، مشغوفاًبالتأليف، خلف بعده كتباً

(1) أمل الآمل 2: 205|622، ومعجم رجال الحديث 12:188.

(2) نقد الرجال للتفريشي: 244، وجامع الرواةللإردبيلي 1: 603 ومعجم رجال الحديث12: 188.

(3) معجم المؤلفين 7: 248.

/ 205