محصول فی علم الأصول جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

محصول فی علم الأصول - جلد 1

جعفر السبحانی، السید محمود الجلالی المازندرانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

فإذا انعدم و انقضى فلا محالة لا يصدقالعنوان الاشتقاقي إلاّ بالعناية.(1)

يلاحظ عليه أوّلاً: عدم الملازمة بينالتركب و الوضع للأعم، و البساطة والوضعللأخص.

توضيحه: أنّه بعد تسليم أنّ الركن الركينعلى القول بالتركب هو الذات لكن يمكنملاحظتها مع المبدأ غير الركن باحدىالصورتين التاليتين:

1ـ الذات المتلبسة أو الذات التوأمة.

2ـ الذات المنتسب إليها المبدأ.

فله أن يلاحظ الذات التوأمة مع المبدأفلايصدق على الأعم كما له أن يلاحظ الذاتمع صرف انتساب المبدأ إليها، واتّصافها بهبلا خصوصية زائدة على نفس الانتساب و صرفالاتّصاف، فيصدق على الأعم.

وعلى هذا فالتركيب لا يلازم الوضع للأعم،وما أفاده من أنّ المشتق لا يدلّ علىالزمان (زمان النطق أو زمان التلبّس) صحيحلكنّه لا يثبت ما رامه ضرورة أنّ المراد منالحال هو فعلية التلبّس و هو غير دلالتهعلى الزمان، فالكلام في أنّ الواضع هلوضعه للذات التوأمة مع المبدأ أو وضعهللذات المنتسب إليها المبدأ، فلا ملازمةبين عدم الدلالة على الزمان و الوضع للأعم.

وأمّا ثانياً: فلأنّ ما ذكره مبني على كونالمشتق عين المبدأ و الفرق بينهما باللابشرط و بشرط لا و على ذلك يكون الركنالركين هو المبدأ، و مع زواله لا معنىلصدقه.

وبعبارة أُخرى ما ذكر مبنيّ على أنّالمشتق بسيط غير منحلّ عقلاً إلى ذات ومبدأ بل هو نفس المبدأ لكن بنحو لا بشرط. ولكن سيوافيك أنّ المتبادر من المشتق ليسهذا بل المتبادر مفهوم وحداني ينحلّ إلىالمعنون بعنوان المبدأ فعندئذ يقع

(1) أجود التقريرات: 1/75ـ 76.

/ 635