محصول فی علم الأصول جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

محصول فی علم الأصول - جلد 1

جعفر السبحانی، السید محمود الجلالی المازندرانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید



بالأعم».(1)


ولا يخفى وجود الجامع الانتزاعي البسيطالمنحلّ إلى المركّب، و يشار إليه بلفظ«المعنون» و هو ينحلّ عقلاً إلى ذات ثبتلها العنوان والمبدأ، فهيئة «الفاعل»وضعت للمعنون بالمبدأ المنحلّ إلى ما ذكر.


وما ذكره من أنّ صحّة الانتزاع فرع صلاحيةالواقع له و أنّه لا يمكن انتزاع مفهومواحد من الفاقد و الواجد، صحيح، لو كان منمنشأ الانتزاع هو حيثية الفقدان والوجدان، و لكن منشأ الانتزاع في كلاالموردين هو حيثية الوجدان، لأنّ القائلبالأعم يقول بأنّ ثبوت المبدأ للذات آناًمّا في التكوين، يوجب اتّصاف الذات بحيثيةو هي تعنونها بمن ثبت له المبدأ، و هذهالحيثية الاعتبارية موجودة دائماً و إنزال عنها المبدأ.وهي المصحح لصدق المشتق وإن زال المبدأ، و الملاك للصدق هو هذهفالعنوان البسيط المنحلّ، ينتزع من هذهالحيثية الموجودة في المنقضي والمتلبّسكمالايخفى فالمعنى الجامع منتزع منالواجد، لامن الواجد والفاقد.


إذا عرفت ما ذكرناه من الأُمور العشرة،فاعلم أنّ الأقوال، و إن كانت متعدّدة لكناللازم بالدراسة هو القولان و بما أنّالحقّ عندنا هو وضع المشتق للمتلبّس ندرسدليله.


دليل القول بوضعه للمتلبّس


إنّ أسهل الطرق لإثبات القول المختار هوما يلي:


الأوّل: إنّ مفهوم المشتق ليس هو تلوّنالذات بانحاء النسب، حتى يكون الركنالوطيد هو الذات سواء أبقي المبدأ أوانقضى، بل مفهومه هو تلوّن المبدأ بأنحاءالنسب، وأنّ مفاهيم المشتقات منتزعة عنالمبدأ باعتبار ألوان النسب




(1) تهذيب الأُصول: 1/114ـ 115 بتوضيح.

/ 635