مسائل في المشتق - محصول فی علم الأصول جلد 1

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

محصول فی علم الأصول - جلد 1

جعفر السبحانی، السید محمود الجلالی المازندرانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید



قال: يدخل زوجها يده تحت قميصها فيغسلهاإلى المرافق(1) فلو قلنا بكون المشتق حقيقةفي المنقضي يجوز للزوج المطلّق لها،التغسيل عند فقد المماثل.


وربّما يمثل بالماء المشمَّسأوالمسخَّن، ولكن الوارد في لسانالأدلّة، التعبير عنه بصيغة الفعل لابصيغة المشتق فقد ورد عن رسول الله (صلّىالله عليه وآله وسلّم): الماء الذي تسخّنهالشمس لا تتوضأوا به ولا تغسلوا به ولاتعجنوا به فإنّه يورث البرص.(2)


مسائل في المشتق


1


الأُولى: في بساطة مفهوم المشتق و تركّبه


في المسألة أقوال ثلاثة:


القول الأوّل: ما عن المحقّق الشريف فيتعليقاته على شرح المطالع(3) من أنّ المشتقهو المبدأ مع النسبة من غير أخذ الذات، وخالف الشارحَ في ادّعاء التركيب.


القول الثاني: إنّ المشتق غير المبدأجوهراً لكنّه بسيط لفظاًو دلالة و مدلولاًفي مقابل الجمل المركّبة، مثل قولنا: «زيدله الضرب» فهي جملة مركّبة لفظاًو دلالة ومدلولاً، لكن المشتق منحلّ عند التعمّلإلى أُمور ثلاثة: ذات و عنوان واتّصاف، فيمقابل الجوامد التي هي بسائط في المراحلالثلاث وغير منحلّة إليها عند التعمّل وقداختاره المحقّق الاصفهاني و سيّدناالأُستاذ ـ دام ظلّه ـ .


القول الثالث: إنّ مفهوم المشتق مشتمل علىالمبدأ والنسبة و الذات مستدلاً صاحبه بماروى عن أهل العربية من وضع المشتق للذاتالمنسوب إليها




(1) الوسائل: الجزء 2، الباب 24 من أبواب غسلالميت، الحديث 8.


(2) الوسائل: الجزء 1، الباب 6 من أبوابالماء المضاف، الحديث 2.


(3) شرح المطالع: 11.

/ 635