حدائق الناضرة فی أحکام العترة الطاهرة جلد 12

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

حدائق الناضرة فی أحکام العترة الطاهرة - جلد 12

یوسف بن أحمد البحرانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید



عن محمد بن إسماعيل بن بزيع قال: «بعثت إلىأبي الحسن الرضا عليه السلام بدراهم لي ولغيري و كتبت إليه أخبره أنها من فطرةالعيال فكتب عليه السلام إلي بخطه: قبضت».


و ما رواه الكليني في الصحيح عن أيوب بننوح قال: «كتبت إلى أبي الحسن عليه السلامإن قوما سألوني عن الفطرة و يسألوني أنيحملوا قيمتها إليك و قد بعثت إليك هذاالرجل عام أول و سألني أن أسألك فأنسيت ذلكو قد بعثت إليك العام عن كل رأس من عياليبدرهم على قيمة تسعة أرطال بدرهم فرأيكجعلني اللَّه فداك في ذلك؟ فكتب عليهالسلام الفطرة قد كثر السؤال عنها و أناأكره كل ما أدى إلى الشهرة فاقطعوا ذكر ذلكو اقبض ممن دفع لها و أمسك عن من لم يدفع».


و ما رواه الشيخ عن عمر بن يزيد في الصحيحقال: «سألت أبا عبد اللَّه عليه السلام عنالرجل يكون عنده الضيف. إلى أن قال: و سألتهيعطي الرجل الفطرة دراهم ثمن التمر والحنطة فيكون أنفع لأهل بيت المؤمن؟ قاللا بأس».


و موثقة إسحاق بن عمار عن أبي عبد اللَّهعليه السلام قال: «لا بأس بالقيمة فيالفطرة».


و موثقته الأخرى قال: «سألت أبا الحسنعليه السلام عن الفطرة؟ قال الجيران أحقبها و لا بأس أن تعطي قيمة ذلك فضة».


و موثقته الأخرى أيضا قال: «سألت أبا عبداللَّه عليه السلام عن تعجيل الفطرة بيوم؟فقال لا بأس به. قلت فما ترى أن نجمعها ونجعل قيمتها ورقا و نعطيها رجلا واحدامسلما؟ قال لا بأس به».


و رواية إسحاق بن عمار الصيرفي قال: «قلتلأبي عبد اللَّه عليه السلام جعلت فداك ماتقول في الفطرة يجوز أن أؤديها فضة بقيمةهذه الأشياء التي سميتها؟

/ 489