حدائق الناضرة فی أحکام العترة الطاهرة جلد 12

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

حدائق الناضرة فی أحکام العترة الطاهرة - جلد 12

یوسف بن أحمد البحرانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

قال نعم إن ذلك أنفع له يشتري ما يريد».

و رواية سليمان بن حفص المروزي قال:«سمعته يقول إن لم تجد من تضع الفطرة فيهفاعزلها تلك الساعة قبل الصلاة. و الصدقةبصاع من تمر أو قيمته في تلك البلاددراهم».

و رواية أبي علي بن راشد قال: «سألته عنالفطرة لمن هي؟ قال للإمام.

قال قلت له فأخبر أصحابي؟ قال: نعم من أردتأن تطهره منهم. و قال: لا بأس بأن تعطي وتحمل ثمن ذلك ورقا».

إذا عرفت ذلك فاعلم أن ظاهر كلام الأصحابو به صرح الشيخ (قدس سره) هو جواز إخراجالقيمة نقدا كانت أو جنسا كما ينادي بهكلامهم في المسألة المتقدمة من أنه يجوزإخراج ما عدا الأجناس المنصوصة بالقيمة،قال الشيخ في المبسوط: يجوز إخراج القيمةعن أحد الأجناس التي قدرناها سواء كانالثمن سلعة أو حبا أو خبزا أو ثيابا أودراهم أو شيئا له ثمن بقيمة الوقت. و لايخفى أن الأخبار التي قدمناها كلها متفقةالدلالة في كون القيمة المرخص فيها إنماهي من النقد خاصة، نعم موثقة إسحاق بن عمارالأولى مطلقة و حملها على غيرها منالأخبار متعين، و يؤيده أن المتبادر منلفظ القيمة إنما هو النقد سيما مع وجودالتعليل الدال على ذلك في بعضها. و إلىالتخصيص بالنقد يميل كلام ابن إدريس كمانقله عنه في المختلف، و إليه يميل كلامالمحقق الأردبيلي (قدس سره) في شرحالإرشاد، و هو الظاهر و العلامة فيالمختلف- بعد أن نقل كلام الشيخ المتقدم وكلام ابن إدريس عليه و نزاعه للشيخ- اختاركلام الشيخ (قدس سره) و استدل عليه بأدلةأظهرها موثقة إسحاق بن عمار المشار إليهاو قد عرفت ما فيها.

و بالجملة فإني لا أعرف لهذا القول دليلاسوى الشهرة، نعم ربما يمكن الاستدلال علىذلك بصحيحة عمر بن يزيد عن أبي عبد اللَّهعليه السلام قال: «سألته‏

/ 489