الثانية [هل يجوز دفع الفطرة إلىالمستضعف؟‏] - حدائق الناضرة فی أحکام العترة الطاهرة جلد 12

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

حدائق الناضرة فی أحکام العترة الطاهرة - جلد 12

یوسف بن أحمد البحرانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

هذا. و ما علل به مصيره إلى الاستحباب منالتفصي من خلاف الأصحاب فهو أوهن من بيتالعنكبوت و أنه لأوهن البيوت، و أي مخرج لهفي القول بالاستحباب عن مخالفة الأصحابإذا كان القول بالاستحباب مؤذنا بجوازالتشريك في صاع و الأصحاب قائلون بتحريمالتشريك فأي تفص هنا من خلافهم؟ ما هذا إلاعجيب منه و ممن تبعه في هذا الباب.

قال الصدوق (قدس سره) في كتاب من لا يحضرهالفقيه- بعد نقل رواية إسحاق بن عمارالدالة على أنه لا بأس أن يعطي الرجل الرجلعن رأسين و ثلاثة و أربعة يعني في الفطرة-ما صورته: و في خبر آخر «لا بأس بأن تدفع عننفسك و عن من تعول إلى واحد و لا يجوز أنتدفع ما يلزم واحدا إلى نفسين» و هذهالعبارة كملا نقلها في الوسائل على أنهامن الخبر المشار إليه، و صاحب الوافينقلها إلى ما قبل قوله «و لا يجوز» بناءعلى أن «و لا يجوز» من كلام المصنف و هوالظاهر إلا أن هذه العبارة إنما أخذهاالمصنف من كتاب الفقه الرضوي و أفتى بهاكما عرفت في غير موضع منه و من أبيه فيرسالته إليه، حيث قال عليه السلام «و لايجوز إن تدفع ما يلزم واحدا إلى نفسين» وأما العبارة التي قبلها في الفقيه فلميتعرض لها عليه السلام في الكتاب، و حينئذفتكون هذه الرواية عاضدة لمرسلة الحسين بنسعيد المتقدمة صريحة في التحريم. و بذلكيظهر أن الأصح هو القول المشهور و أن منخالف في ذلك فهو مجرد اجتهاد في مقابلةالنصوص.

الثانية [هل يجوز دفع الفطرة إلىالمستضعف؟‏]

اختلف الأصحاب (رضوان اللَّه عليهم) فيجواز دفع الفطرة إلى غير المؤمن منالمستضعفين، فقيل بعدم الجواز و هو مذهبالشيخ المفيد و المرتضى و ابن الجنيد و ابنإدريس و جمع من الأصحاب، و قيل بالجواز ذهبإليه الشيخ و أتباعه.

و الذي يدل على الأول صحيحة إسماعيل بنسعد الأشعري عن الرضا

/ 489