حدائق الناضرة فی أحکام العترة الطاهرة جلد 12

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

حدائق الناضرة فی أحکام العترة الطاهرة - جلد 12

یوسف بن أحمد البحرانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید



إخراجها إنما هي زكاة الغير و فطرته و همعياله و إنما وجبت عليه من حيث العيلولةفهي منسوبة إليهم و متعلقة بهم و لهذا خافعليهم الفوت مع عدم إخراجها عنهم.


و نحو ذلك صحيحة محمد بن إسماعيل بن بزيعقال: «بعثت إلى أبي الحسن الرضا عليهالسلام بدراهم لي و لغيري و كتبت إليهأخبره أنها من فطرة العيال فكتب بخطه: قبضتو قبلت».


و صحيحة الحلبي عن أبي عبد اللَّه عليهالسلام قال: «صدقة الفطرة على كل رأس منأهلك: الصغير و الكبير و الحر و المملوك والغني و الفقير، عن كل إنسان نصف صاع.الحديث» و معنى قوله: «على كل رأس» إمابمعنى عن كل رأس أو بمعنى ثبوتها على كلرأس و إن كان وجوب الإخراج على المعيل منحيث العيلولة لا من حيث إن أصل الوجوبمتعلق به.


و بالجملة فالمفهوم من هذه الأخبار أن هذهالزكاة التي وجب على المعيل دفعها إنما هيزكاة المعال و إن تعلقت به من حيثالعيلولة، و لهذا لو سئل عن تفصيلها لقالهذه زكاتي و هذه زكاة زوجتي و هذه زكاةابني و هذه زكاة خادمي و نحو ذلك.


و من ما يؤيد ما قلناه ما ورد من العلة فيتحريم الزكاة على بني هاشم من إن الزكاةأوساخ الناس إشارة إلى قوله عز و جل «خُذْمِنْ أَمْوالِهِمْ صَدَقَةًتُطَهِّرُهُمْ وَ تُزَكِّيهِمْ بِها»فكأنها مثل الماء الذي يغسل به الثوبالوسخ فينتقل الوسخ إلى الماء، و هذاالمعنى إنما يناسب المعال من جهة حديثمعتب الدال على أن من لم يخرج عنه الزكاةيخاف عليه الموت، فهي في قوة المطهرة له والدافعة للبلاء عنه و لا مدخل للمعيل فيذلك.

/ 489