و حينئذ فالكلام في هذا الفصل يقع فيمقامات سبعة - حدائق الناضرة فی أحکام العترة الطاهرة جلد 12

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

حدائق الناضرة فی أحکام العترة الطاهرة - جلد 12

یوسف بن أحمد البحرانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید



وَ اعْلَمُوا أَنَّما غَنِمْتُمْ مِنْشَيْ‏ءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَ لِذِي الْقُرْبى‏ فقالأبو عبد اللَّه عليه السلام بمرفقيه علىركبتيه ثم أشار بيده ثم قال: هي و اللَّهالإفادة يوما بيوم إلا أن أبي جعل شيعته فيحل ليزكيهم».


و صحيحة علي بن مهزيار الطويلة عن الجوادعليه السلام و ستأتي إن شاء اللَّه تعالىبطولها في موضعها، و هي متضمنة لتفسيرالآية بذلك، إلى غير ذلك من الأخبار التييقف عليها المتتبع.


و حينئذ فالكلام في هذا الفصل يقع فيمقامات سبعة

[المقام‏] الأول- في غنائم دار الحرب‏


قالوا: و هي ما حواه العسكر و ما لم يحوه منأرض و غيرها ما لم يكن غصبا من مسلم أومعاهد قليلا كان أو كثيرا، و نقل عن الشيخالمفيد في المسائل الغرية أنه قال: و الخمسواجب في ما يستفاد من غنائم الكفار والكنوز و العنبر و الغوص، فمن استفاد منهذه الأربعة الأصناف عشرين دينارا أو ماقيمته ذلك كان عليه أن يخرج منه الخمس. وظاهره أنه لا بد من بلوغ قيمة الغنيمةعشرين دينارا فما زاد أو كونها كذلك.


و المشهور ما تقدم، و هو ظاهر إطلاقالأدلة و منها الآية الشريفة، و منها قولهعليه السلام في مرسلة حماد الطويلة - وستأتي إن شاء اللَّه تعالى في موضعها-«الخمس من خمسة أشياء: من الغنائم و الغوصو من الكنوز و من المعادن. الحديث» و صحيحةعبد اللَّه بن سنان قال: «سمعت أبا عبداللَّه عليه السلام يقول: ليس الخمس إلا فيالغنائم خاصة».


و صحيحة ربعي بن عبد اللَّه بن الجارود عنأبي عبد اللَّه عليه السلام قال: «كان رسولاللَّه صلّى الله عليه وآله إذا أتاهالمغنم أخذ صفوه و كان ذلك له ثم يقسم مابقي خمسة

/ 489