حدائق الناضرة فی أحکام العترة الطاهرة جلد 12

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

حدائق الناضرة فی أحکام العترة الطاهرة - جلد 12

یوسف بن أحمد البحرانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

أخماس. الحديث» و سيأتي إن شاء اللَّهتعالى في محله، إلى غير ذلك من الأخبارالآتية إن شاء اللَّه تعالى.

و لم نقف للشيخ المفيد (رضي اللَّه عنه)هنا على دليل.

ثم إن ما دل عليه صحيحة عبد اللَّه بن سنانمن حصر الخمس في الغنائم قد حمله الشيخ(قدس سره) تارة على أن معناه ليس الخمسبظاهر القرآن إلا في الغنائم خاصة لأن ماعدا الغنائم الذي أوجبنا فيه الخمس إنمايثبت ذلك بالسنة و تارة بشمول الغنائم لكلما وجب فيه الخمس، و الأول منهما فيالتهذيب و الثاني في الإستبصار و هوالأقرب، فيكون تفسيره للآية الشريفةبالعموم كما تقدم ذكره، و حينئذ فيكونالحصر بالنسبة إلى ما يدخل في الملكبالشراء كما لو اشترى جارية أو دارا أوطعاما أو نحو ذلك فإنه لا خمس فيه إذ لا يعدذلك غنيمة.

بقي هنا شي‏ء و هو أنه قال شيخنا الشهيدفي الدروس: و يجب في سبعة:

الأول- ما غنم من دار الحرب على الإطلاقإلا ما غنم بغير إذن الإمام عليه السلامفله، أو سرق أو أخذ غيلة فلآخذه.

و ظاهره أن جميع ما يؤخذ من دار الحرب فهوغنيمة إلا أنه متى كان بغير إذن الإمامفإنه يكون للإمام عليه السلام و هو علىإطلاقه مشكل لأن الظاهر من الأخبار و كلامالأصحاب أن الذي يكون للإمام عليه السلاممتى كان بغير إذنه إنما هو ما يؤخذ على وجهالجهاد و التكليف بالإسلام كما يقع منخلفاء الجور و جهادهم الكفار على هذاالوجه لا ما أخذ جهرا و غلبة و غصبا و نحوذلك من ما لم يكن سرقة و لا غيلة فإنه يكونغنيمة بغير إذنه عليه السلام و يكون له،فإنه لا دليل عليه و لا قائل به في ما أعلم.

و الرواية التي أوردها الأصحاب دليلا علىالحكم المذكور- و هي رواية العباس الوراقعن رجل سماه عن أبي عبد اللَّه عليه السلامقال: «إذا غزا قوم بغير إذن الإمام فغنمواكانت الغنيمة كلها للإمام و إذا غزوا بأمرالإمام فغنموا كان للإمام عليه السلامالخمس»- موردها كما ترى إنما هو ما ذكرناه،و في عبارات الأصحاب في معنى‏

/ 489