حدائق الناضرة فی أحکام العترة الطاهرة جلد 12

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

حدائق الناضرة فی أحکام العترة الطاهرة - جلد 12

یوسف بن أحمد البحرانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و صحيحته الأخرى عن الصادق عليه السلامقال: «سألته عن الدار يوجد فيها الورق؟فقال إن كانت معمورة فيها أهلها فهو لهم وإن كانت خربة قد جلا عنها أهلها فالذي وجدالمال أحق به».

و بهذين الخبرين استدل شيخنا الشهيدالثاني في المسالك في كتاب اللقطة للمصنفعلى ما ذكره من أن ما يوجد في المفاوز أو فيخربة قد هلك أهلها فهو لواجده ينتفع به بلاتعريف، و كذا ما يجده مدفونا في أرض لامالك لها.

و في الاستدلال على القول الثاني هو مارواه الشيخ في الصحيح عن محمد بن قيس عنالباقر عليه السلام قال: «قضى علي عليهالسلام في رجل وجد ورقا في خربة أن يعرفهافإن وجد من يعرفها و إلا تمتع بها».

و هذه الرواية و إن كانت أعمّ من أن يكونذلك الورق عليه سكة الإسلام إلا أنه يجبتخصيص عمومها بما دل على أن ما لا أثرللإسلام عليه فإن فيه الخمس و يكونلواجده، و مثلها في ذلك موثقة إسحاق بنعمار المتقدمة.

و أنت خبير بما في هذه الأخبار من التناقضو التضاد إلا أن من قال بالقول الثاني جمعبين صحيحتي محمد بن مسلم و صحيحة محمد بنقيس بحمل الصحيحتين المذكورتين على ما لميكن عليه أثر الإسلام و حمل صحيحة محمد بنقيس على ما إذا كان عليه أثر الإسلام. و لايخفى ما فيه من البعد لعدم ما يدل عليه منالأخبار.

و في المدارك حيث اختار العمل بصحيحتيمحمد بن مسلم حمل صحيحة محمد بن قيس على ماإذا كانت الخربة لمالك معروف أو على ما إذاكان الورق غير مكنوز.

و لا يخفى أن هذا و إن أمكن في الصحيحةالمذكورة إلا أنه لا يمكن في موثقة إسحاقابن عمار التي ذكرناها إلا أنه لم يذكرهاأحد منهم في المقام.

/ 489