حدائق الناضرة فی أحکام العترة الطاهرة جلد 12

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

حدائق الناضرة فی أحکام العترة الطاهرة - جلد 12

یوسف بن أحمد البحرانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید



و بالجملة فالمسألة عندي موضع إشكال، علىأن ظواهر الصحاح الثلاث التي ذكروها لادلالة فيها على كون ذلك الورق كنزا، وحينئذ فيشكل التعلق بها في المسألة، بلربما ظهر منها كونه لا كذلك، و ظاهر عبارةالشرائع المتقدم ذكرها ذلك حيث عطف فيهاما يجده مدفونا على ما ذكره أولا بقوله: «وما يوجد في المفاوز. إلى آخره».


و قد ذكر جمع منهم أيضا أنه لو كان في أرضمملوكة للواجد، فإن ملكت بالإحياء كانكالموجود في المباح في كونه للواجد مع عدمأثر الإسلام عليه و مع وجود الأثر يدخل تحتالخلاف المتقدم، و إن ملكت بالابتياع عرفهمن جرت يده على الأرض فإن اعترف أحدهم بهفهو له و إلا جرى فيه التفصيل المتقدم.


و بعض عبائرهم هنا اشتملت على كونه للواجدمطلقا، و لكن نبه شيخنا الشهيد الثاني فيالمسالك في كتاب اللقطة على التقييدبالتفصيل، حيث إن عبارة المصنف هنا مطلقةفقال: و إطلاق الحكم بكونه لواجده مع عدماعتراف المالك و البائع به الشامل لماعليه أثر الإسلام و عدمه تبع لإطلاق النصكما سبق، و من قيد تلك بانتفاء أثر الإسلامقيد هنا أيضا لاشتراكهما في المقتضى فمعهيكون لقطة.


و أشار بالنص إلى ما قدمه من صحيحتي محمدبن مسلم المتقدمتين.


و ممن صرح بما ذكره شيخنا الشهيد فيالدروس فقال بعد أن حكم بكون الركاز الذيفيه الخمس هو ما يوجد في دار الحرب مطلقاأو في دار الإسلام و لا أثر له و لو كانعليه أثر الإسلام فلقطة خلافا للخلاف، ثمقال: و لو وجده في ملك مبتاع عرفه البائع ومن قبله فإن لم يعرفه فلقطة أو ركاز بحسبأثر الإسلام و عدمه. انتهى.


و بالجملة فالمتحصل من كلامهم أن ما وجدفي أرض الإسلام مطلقا و لم يعلم له مالكفإنه مع عدم أثر الإسلام كنز لواجده و عليهالخمس، و معه يكون محل الخلاف المتقدمسواء كان في أرض مباحة أو مملوكة للواجد أوغيره مع عدم اعتراف‏

/ 489