المقام الرابع- في ما يخرج من البحربالغوص من الدر و الجواهر - حدائق الناضرة فی أحکام العترة الطاهرة جلد 12

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

حدائق الناضرة فی أحکام العترة الطاهرة - جلد 12

یوسف بن أحمد البحرانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید



الأصح كما يدل عليه سياق الخبر.


ثم إنه لا يخفى ما في هذا الخبر من الإشكاللدلالته على عدم تعلق الخمس بالعين، و هوخلاف مدلول الآيات و الأخبار و كلامالأصحاب، و الحكم في الخمس و الزكاة واحد،و قد سلف تحقيق ذلك في الزكاة بما يدل علىما ذكرناه.


المقام الرابع- في ما يخرج من البحربالغوص من الدر و الجواهر


و لا خلاف بين الأصحاب (رضوان اللَّهعليهم) في وجوب الخمس فيه.


و يدل عليه صحيحة الحلبي قال: «سألت أباعبد اللَّه عليه السلام عن العنبر و غوصاللؤلؤ فقال عليه الخمس».


و رواية محمد بن علي عن أبي الحسن عليهالسلام قال: «سألته عن ما يخرج من البحر مناللؤلؤ و الياقوت و الزبرجد و عن معادنالذهب و الفضة ما فيه؟ قال إذا بلغ ثمنهدينارا ففيه الخمس».


و روى الصدوق في الخصال في الصحيح عن ابنأبي عمير عن غير واحد عن أبي عبد اللَّهعليه السلام قال: «الخمس على خمسة أشياء:على الكنوز و المعادن و الغوص و الغنيمة. ونسي ابن أبي عمير الخامس» و نحوه فيالمقنع.


و روى الشيخ بإسناده عن حماد بن عيسى قالرواه لي بعض أصحابنا ذكره عن العبد الصالحأبي الحسن الأول عليه السلام قال: «الخمسمن خمسة أشياء من الغنائم و من الغوص والكنوز و من المعادن و الملاحة. و في روايةيونس «و العنبر» أصبتها في بعض كتبه هذاالحرف وحده العنبر و لم أسمعه».


و روى الشيخ أيضا عن أحمد بن محمد قالحدثني بعض أصحابنا رفع الحديث قال: «الخمسمن خمسة أشياء: من الكنوز و المعادن والغوص و المغنم الذي يقاتل‏

/ 489