حدائق الناضرة فی أحکام العترة الطاهرة جلد 12

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

حدائق الناضرة فی أحکام العترة الطاهرة - جلد 12

یوسف بن أحمد البحرانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

الحسن الأشعري قال: «كتب بعض أصحابنا إلىأبي جعفر الثاني عليه السلام أخبرني عنالخمس أ على جميع ما يستفيد الرجل من قليلو كثير من جميع الضروب و على الضياع و كيفذلك؟ فكتب بخطه عليه السلام: الخمس بعدالمئونة».

و ما رواه أيضا في الصحيح عن علي بن مهزيارعن علي بن محمد بن شجاع النيسابوري «أنهسأل أبا الحسن الثالث عليه السلام عن رجلأصاب من ضيعته من الحنطة مائة كر ما يزكىفأخذ منه العشر عشرة أكرار و ذهب منه بسببعمارة الضيعة ثلاثون كرا و بقي في يده ستونكرا ما الذي يجب لك من ذلك؟ و هل يجبلأصحابه من ذلك عليه شي‏ء؟ فوقع عليهالسلام: لي منه الخمس من ما يفضل منمئونته».

و ما رواه في الصحيح عن علي بن مهزيار قال:«قال لي أبو علي بن راشد قلت له أمرتنيبالقيام بأمرك و أخذ حقك فأعلمت مواليكذلك فقال بعضهم و أي شي‏ء حقه؟ فلم أدر ماأجيبه؟ فقال يجب عليهم الخمس. فقلت ففي أيشي‏ء؟

فقال في أمتعتهم و ضياعهم. قلت فالتاجرعليه و الصانع بيده؟ فقال ذلك إذا أمكنهمبعد مئونتهم».

و ما رواه في الكافي عن إبراهيم بن محمدالهمداني قال: «كتبت إلى أبي الحسن عليهالسلام أقرأني علي بن مهزيار كتاب أبيكعليه السلام في ما أوجبه على أصحاب الضياعنصف السدس بعد المئونة و أنه ليس على من لمتقم ضيعته بمئونته نصف السدس و لا غير ذلكو اختلف من قبلنا في ذلك فقالوا يجب علىالضياع الخمس بعد المئونة مئونة الضيعة وخراجها لا مئونة الرجل و عياله؟ فكتب عليهالسلام بعد مئونته و مئونة عياله و بعدخراج السلطان».

و ما رواه في التهذيب في الصحيح عن علي بنمهزيار قال: كتب إليه إبراهيم بن محمدالهمداني أقرأني على كتاب أبيك. الحديثمثل ما تقدم إلا أنه‏

/ 489