الرابعة [إشكالات على صحيحة علي بن مهزيارو ردها‏] - حدائق الناضرة فی أحکام العترة الطاهرة جلد 12

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

حدائق الناضرة فی أحکام العترة الطاهرة - جلد 12

یوسف بن أحمد البحرانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

على وجوب الخمس في المكاسب كرواية محمد بنالحسن الأشعري المتقدمة الدالة على أنالخمس على جميع ما يستفيد الرجل من قليل وكثير من جميع الضروب و نحوها من ما تقدم.

احتج السيد على ما نقل عنه بالإجماع، وبأن الأصل أن لا حق في الأموال، فمن أثبتحقا في العسل أو غيره إما خمسا أو غيرهفعليه إقامة الدليل و لا دليل.

و ضعفه ظاهر، أما الإجماع ففيه أنه لاقائل به سواه و أما الدليل فقد ذكرناه.

و لا أعرف هنا وجها لتخصيص الكلام بالعسلو المن كما ذكره في المبسوط إلا أن يكونالمراد من كلامه مجرد التمثيل، و إلافالحكم جار في كل ما يجتنى كالترنجبين والصمغ و الشير خشك و غير ذلك لدخول الجميعتحت الاكتساب كما عرفت.

الرابعة [إشكالات على صحيحة علي بن مهزيارو ردها‏]

قال المحقق الشيخ حسن (قدس سره) في كتابالمنتقى بعد نقل صحيحة علي بن مهزيارالطويلة المتقدمة ما صورته: قلت على ظاهرهذا الحديث عدة إشكالات ارتاب منها فيهبعض الواقفين عليه، و نحن نذكرها مفصلة ثمنحلها بما يزيل عنها الارتياب بعون اللَّهسبحانه و مشيئته:

الإشكال الأول- أن المعهود و المعروف منأحوال الأئمّة (عليهم السلام) أنهم خزنةالعلم و حفظة الشرع يحكمون فيه بمااستودعهم الرسول صلّى الله عليه وآله وأطلعهم عليه، و أنهم لا يغيرون الأحكامبعد انقطاع الوحي و انسداد باب النسخ،فكيف يستقيم قوله عليه السلام في هذاالحديث «أوجبت في سنتي و لم أوجب ذلك عليهمفي كل عام» إلى غير ذلك من العبارات الدالةعلى أنه عليه السلام يحكم في هذا الحق بماشاء و اختار.

الثاني- أن قوله عليه السلام: «و لا أوجبعليهم إلا الزكاة التي فرضها اللَّهعليهم» ينافيه قوله بعد ذلك: «فأماالغنائم و الفوائد فهي واجبة عليهم في كلعام».

/ 489