ذریعة إلی تصانیف الشیعة جلد 8

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

ذریعة إلی تصانیف الشیعة - جلد 8

محمدمحسن آقا بزرگ الطهرانی‏

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

«174»

وزير بهاء الدولة بن عضد الدولة. و لم يكنفي الدنيا أحسن كتبا منها كانت كلها بخطوطالأئمة المعتبرة و أصولهم المحررة واحترقت فيما أحرق من محال الكرخ عند ورودطغرل بيك أول ملوك السلجوقية إلى بغداد في(447) أقول و من المظنون كون جملة من كتب هذهالمكتبة الموقوفة للشيعة و المؤسسة لهم فيمحلتهم كرخ بغداد هي الأصول الدعائية التيرواها القدماء من أصحاب الأئمة عنهم، و قدصرح أئمة الرجال في ترجمه كل واحد منهمبثبوت الكتاب له معبرا عنه بكتاب الأدعيةو ذاكرا لطريق روايتهم لهذا الكتاب عنمؤلفه. بالجملة هذه الأصول الدعائية التيكانت في مكتبة شاپور بالعناوين العامة أوالخاصة كافتها صارت طعمة للنار كما شرحهياقوت لكنا ما افتقدنا منها شيئا الاأعيانها الشخصية الموجودة في الخارجالمرتبة على الهيئة الخاصة و أمامحتوياتها من الأدعية و الأذكار والزيارات فقد وصلت إلينا بعين ما كانمندرجا في تلك الأصول كما شرحنا هذاالمبحث في (ج 2- ص 134) و حكمنا ببقاء موادأصول القدماء إلى اليوم، و ذلك لأن قبلتاريخ الإحراق بسنين كثيره قد ألف جمع منالأعاظم الأعلام كتبا في الأدعية والأعمال و الزيارات و استخرجوا جميع ما فيكتبهم من تلك الأصول الدعائية. و هذه الكتبالمؤلفة عن تلك الأصول قبل التحريق موجودةبعينها حتى اليوم مثل كتاب الدعاء للشيخالكليني المتوفى (329) و كامل الزيارة لابنقولويه المتوفى (360) و كتاب الدعاء و المزارللشيخ الصدوق المتوفى (381) و كتاب المزارللشيخ المفيد المتوفى (413). و كتاب روضةالعابدين للكراجكي المتوفى (499) الذي ألفهلولده موسى، و قد نقل عنه الشيخ شمس الدينمحمد الجبعي جد الشيخ البهائي. و نقلالمجلسي عن خط الجبعي في البحار (ج 20- ص 223) ونقل هذا الكتاب أيضا عن الشيخ تقي الدينإبراهيم الكفعمي المتوفى (905) أخ الشيخ شمسالدين الجبعي «1». و عده‏

(1) قد أشرنا في (ج 5- ص 156) أن الشيخ الكفعميأخ الشيخ شمس الدين الجبعي مجملا و لمارأينا في أعيان الشيعة- ج 6- ص 339 ذكر فيترجمه الكفعمي أنه من أقارب الشيخ البهائيو اكتفى بذلك الإجمال مع أنه مقام البسط والبيان، فنقول إن للشيخ شمس الدين محمدالجبعي مجموعة بخطه فيها فوائد كثيره كانتنسختها عند المجلسي و نقل عنها في مجلدإجازات البحار- ص 43 و حصلت تلك النسخة عندشيخنا النوري و أخذها بعده سبطه الآقاضياء النوري إلى طهران و انتقلت منه إلىمكتبة (الملك) اليوم. و مما نقل المجلسي فيالبحار عن خطه أنه محمد بن علي بن الحسن بنمحمد بن صالح اللويزاني الجبعي. و مما نقلهأيضا عن خطه‏ [مات والدي علي بن الحسن بنمحمد بن صالح اللويزاني في (ج 1- 861) و خلفخمسة أولاد ذكور محمد و رضي الدين و تقيالدين و شرف الدين و أحمد]. أقول محمد هوشمس الدين جد البهائي و تقي الدين هو الشيخإبراهيم الكفعمي الذي ذكر في شرح بديعيتهتمام نسبه تقي الدين إبراهيم بن علي بنالحسن بن محمد بن صالح بن إسماعيل الكفعميمولدا اللويزاني محتدا. و أحمد هو الشيخجمال الدين أحمد صاحب كتاب زبدة البيان فيعمل رمضان الذي ينقل عنه أخوه الكفعمي فيتصانيفه مصرحا بأنه أخوه، و في البحار نقلعن خط شمس الدين تاريخ ولادة ابنه أبي ترابعبد الصمد بن محمد بن علي بن الحسن (850) وبخط تلميذه أنه مات (935) و هو والد الشيخ عزالدين حسين الذي هو والد الشيخ البهائيفظهر أن الشيخ البهائي حفيد شمس الدينالجبعي الذي هو أخ الشيخ تقي الدينالكفعمي و أما الإخوان الآخران و هما شرفالدين و رضي الدين فلم أظفر بأحوالهما ولعل المتجسس يطلع عليهما. و في البحار في

/ 307