ذریعة إلی تصانیف الشیعة جلد 8

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

ذریعة إلی تصانیف الشیعة - جلد 8

محمدمحسن آقا بزرگ الطهرانی‏

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

«179»

كلها في الدعوات و الأذكار و الأعمالاستخرجها من الكتب التي كانت عنده و فقدأكثرها بعده مثل مدينة العلم للصدوق الذيينقل عنه في فلاح السائل و في إجازتهالمسطورة في آخر البحار، و له تصانيف أخرذكرها في الإجازة المذكورة و مما لم يذكرفي الإجازة ري الظمآن من مروي محمد بن عبدالله بن سليمان و فرحة الناظر في رواياتوالده موسى بن جعفر، و طبع منها أخيرا كتابالفتن و الملاحم و كتاب فرج المهموم و كتابالطرف و كتاب اليقين و كتاب سعد السعود وطبع قبل ذلك كتاب الإقبال و جمال الأسبوع ومحاسبة الملائكة الكرام و المجتنى و مهجالدعوات و كتاب المكهوف و كشف المحجة و هووصيته لولديه محمد و علي و إجازته لهما ولأختهما و إرشادهم إلى طريق السير والسلوك على ما ارتضاه الشارع لهم والمقيدة في الكتب و الأصول الواصلة إلىالسيد، و هو الذي أدرجه في تصانيفهالمذكورة التي جلها تتميم مصباح المتهجد ولو لا إدراجه إياه في تصانيفه لضاع جميعهعنا حيث أشرنا إلى أنه فقد بعده تلك الكتبغالبا، و لم يبق منها في عصرنا أثر،بالجملة يكفي لكل مؤمن مريد للوصول إلىقرب ربه التوصل بطريق ارتضاه الشارع منه وأثبته ابن طاوس في كتبه. ثم إن جمعا منالعلماء المتأخرين عن السيد علي بن طاوسقد ألحقوا بما دونه السيد بن طاوس فيتصانيفه كثيرا من الأدعية و الأعمالالمنسوبة أيضا إلى الأئمة (ع) التي كانتمدرجة في الكتب القديمة الدعائية التي لمتحصل عند السيد بن طاوس و قد حفظت من الحرقو الغرق و الأرضة و السوس حتى وصلت إليهم،فأدرجوا تلك الأدعية في تصانيفهمالدعائية، منهم الشيخ السعيد محمد بن مكيالشهيد في (786) و منهم الشيخ جمال السالكينمؤلف كتاب المزار الموجود و هو أبو العباسأحمد بن فهد الحلي مؤلف عدة الداعي و كتابالتحصين في صفات العارفين المتوفى (841) ومنهم الشيخ تقي الدين إبراهيم الكفعميالمتوفى (905) فإنه ألف جنة الأمان الواقية والبلد الأمين و محاسبة النفس و في كلهاالأدعية و الأذكار المأثورة عن الأئمة وصرح في أول الجنة بأنه جمعه من كتب معتمدعلى صحتها مأمور بالتمسك بعروتها كمانقلناه في (ج 5- ص 156) و عد في الجنة و البلدمن مصادرهما نيفا و مائتين كتابا

/ 307