ذریعة إلی تصانیف الشیعة جلد 8

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

ذریعة إلی تصانیف الشیعة - جلد 8

محمدمحسن آقا بزرگ الطهرانی‏

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

«180»

ينقل عنها في متن الكتابين و حواشيهما، وكثير منها من الكتب الدعائية القديمة.منها روضة العابدين للكراجكي المتوفى (449)كما ذكرناه آنفا. و منهم الشيخ البهائيالمتوفى (1031) مؤلف (مفتاح الفلاح) و ترجمتهللخوانساري. و منهم المحدث الفيض المتوفى(1091) مؤلف خلاصة الأذكار و منهم المجلسيالمتوفى (1111) و هو الذي جمع فأوعى فألفبالعربية في مجلدات البحار و بالفارسيةزاد المعاد و تحفه الزائر و مقياسالمصابيح و ربيع الأسابيع و مفاتيح الغيبفي الاستخارات، و لكثير منها تراجمبالتركية و الهندية الگجراتية و الأردوية.و قد ألفت من لدن عصر الصفوية كتب كثيره فيالأدعية انما أشرنا إلى بعض مشاهيرهانموذجا. فمع وجود هذه الكتب الصحيحةالمعتبرة المطبوعة المنتشرة حتى اليومبما فيها من الأدعية لجميع المطالب قد تمتحجة الله على العباد لأنه لا يحتاج أحد منالبشر إلى شي‏ء آخر غير إلزام نفسه بالعملو منعها عن الكسل و الفشل عنها و تهذيبنفسه عن الرذائل المانعة لتأثير العملبهذه الوسائل بالجملة لم يبق لطالب المآربالا قيامه بنفسه بالعمل بما فيه حصولمطلبه و مرامه مراعيا ما له من الآدابالمقررة من الطهارة و الإباحة في المأكل والمشرب و الملبس و المسكن. و معلوم أنتهذيب النفس و تذكيتها ليس دواء يشترى منالعطارين بل هو شي‏ء لا يحصل للإنسان الاباجتهاده و سعيه:

دواؤك فيك و لا تبصر *** و دائك منك و لاتشعر

و الجهاد مع النفس هو الجهاد الأكبر الذيلا يتم للإنسان الا بسعيه ليس للإنسان الاما سعى. فلا تظنن مع ذلك أن من كانت نفسهمهذبة يقدر أن يهذب نفسك من دون سعيك وإتعابك و جهادك، اى نفس أقوى و أقدر منالنفس النبوي المخاطب بـ [إنك لا تهدي منأحببت‏] فلا تمل عن طريق الأئمة الطاهرينو لا تسلك في طريقه غير طريقة وصلت إليكمنهم و لا تقلد أحدا غيرهم و لا تجعل نفسكجسرا لعبور أحد من الناس عليك و لو كانعندك ظاهرا صاحب النفس الزكية فضلا عمنكان واقعا من المزورين الشيادين المنتمينأنفسهم إلى العارفين الإلهيين. فظهر أنعلم الدعاء و نقل الأدعية المأثورة منفروع علم الحديث كما ذكر

/ 307