ذریعة إلی تصانیف الشیعة جلد 8

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

ذریعة إلی تصانیف الشیعة - جلد 8

محمدمحسن آقا بزرگ الطهرانی‏

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

«204»

815: الدعوات و الاستغاثات‏

للسيد محمد تقي مؤلف الدعوات الفاخرةالمأثورة و هذه الدعوات من إنشاءات نفسهتوجد بمكتبته السيد محمد تقي في لكهنو(الهند).

816: الدعوات و التعقيبات‏

لبعض الأصحاب في مائة و ثلاث و خمسين ورقةمن وقف نادر شاه (1145) في الخزانة (الرضوية).

817: الدعوات و الزيارات‏

مجموعة ألفه جلال الدين التبريزي في سنة(968) كما يظهر من أواسطه، توجد نسختهبأصفهان عند السيد محمد علي الروضاتي، وقد كتب هناك أيضا قصيدة في رثاء المؤلف وتاريخ وفاته (1007 ظ). أوله:

هزار حيف كه ملا جلال نيك از دهر *** برفت واز چمن عمر أو گلى نشكفت‏

إلى قوله في آخره:-

چو نيك گوش كشيدم براى تاريخش *** (موافقتبحسين على نمودم) گفت‏

818: الدعوات و الزيارات‏

أيضا من جمع بعض الأصحاب نسخه منه في(الرضوية) وقفها الحاج السيد محمد في (1309) ومما فيه المناجاة المنسوبة إلى أميرالمؤمنين (ع) المنظومة المشهورة مع نظمهالبعض الشعراء بالفارسية و لم نعرف ناظمهاالفارسي أيضا.

819: الدعوات و الزيارات المأثورة المعتبرة

دونها السيد علي بن الميرزا عبد الخالقالحسني الرازي و فرغ من بعض أجزائها في (1175)و نقل فيها صورة إجازة السيد نصر اللهالمدرس الحائري في (1151) لقراءة الحرزاليماني و غيره من الأدعية و نقل أيضا صورةإجازة الميرزا أحمد بن محمد مهدي الشريفالخاتون‏آبادي المتوفى (1154) أو (1155) فيقراءة الدعاء السيفي و روايته. لتلميذهالحاج محمد علي التبريزي في (1139) و النسخةفي قطع بياضي صغير «1»). رأيتها عند السيدمحمد بن السيد محمد تقي بن السيد محمد عليالشاه عبد العظيمي نزيل النجف.

820: الدعوات و الزيارات‏

دونها المولى غلام رضا الخراساني و كتبهابخطه (1271) في (160 ص) توجد في (الرضوية) كما فيفهرسها (ج 2- ص 288).

821: الدعوات و الزيارات‏

في (474 ص) لبعض الأصحاب يوجد في مكتبة(سپهسالار) ذكر تفصيل ما فيه في فهرسالمكتبة (ج 1- ص 56).

(1) ذكرنا البياض و القطع البياضي في (ج 3- ص166)

/ 307