ذریعة إلی تصانیف الشیعة جلد 8

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

ذریعة إلی تصانیف الشیعة - جلد 8

محمدمحسن آقا بزرگ الطهرانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«213»

الحصاد، فاضطر المعتضد العباسي في (282) إلىإجراء الكبيسة فأعاد النوروز إلى يوم كانتفيه في آخر العهد الساساني، و أخذ الخراجعلى الحساب الشمسي، و من هذا الوقتاستعملت سنتان، الهلالية للتاريخ، والشمسية لأخذ الخراج، و هذه الشمسية كانتتستعمل في المغرب مع الشهور القبطية والرومية و في المشرق مع الشهور الفارسية وكانت السنة الخراجية تتأخر في كل ثلاث وثلاثين سنة، بسنة كاملة عن التاريخالهلالي فكانت الدولة تسقط تلك السنة عنالتاريخ المالي تارة، و هذا ما يسميهالمقريزي في خططه بالازدلاق، و يحفظونهاتارة أخرى، أي يستعملون تاريخا مالياشمسيا مستقلا في جنب التاريخ الهلالي، قالفي تاريخ وصاف إن في سنة (700) كانت السنةالخراجية تسمى (692) فسميها غازان خان سنة(700) أي ازدلقوا و أسقطوا ثماني سنوات ومعلوم أن هذا الاختلاف (ثماني سنوات) انمانشا عن إهمالهم إجراء عمل الازدلاق حدودمائتين و ثمانين سنة، و كذلك قال المقريزيأن في سنة (501) كانت تسمى السنة الخراجية (499)فازدلقوا و أسقطوا سنتين فسموها (501) أيضا.و معلوم أن اختلاف سنتين انما تنشأ عنإهمال إجراء عمل الازدلاق مدة ستين سنة، وهذه الاختلافات و الارتباكات كانت جاريةحتى (4- صفر- 1088) حين صدر الفرمان، منالسلطان محمد الرابع العثماني باستعمالالسنة الشمسية مع الشهور السريانيةالرومية للأمور المالية و السنة الهلاليةلضبط التاريخ، و لرفع الاختلاف بينهما أمرأن لا يهمل عمل الازدلاق في كل ثلاث وثلاثين سنة، و أن يسقطو سنة واحدة في رأسهذه المدة من الحسابات المالية. و سمى هذهالسنة المسقطة بـ (سيويش) و جرى هذاالقانون حتى عام (1255) حيث ترك العمل بها،فارتبك التاريخ من جديد، و تأخرت السنةالمالية العثمانية عن السنة الهلالية واستمر التأخر حتى نسخه الحكومة الجمهوريةالتركية التاريخ الهجري برأسها و اتخذتالتاريخ الميلادي بدلا عنها، و كذلك فعلتالدول العربية فنسخت التاريخ الهجريشمسيها و قمريها و اتخذت التاريخ الميلاديكتاريخ دولي عام. أما في إيران فكانوايستعملون السنوات الهلالية لضبط التواريخو السنة الشمسية الصحيحة الدقيقة الكاملةالتي أحدثها ملك شاه السلجوقي و المعروفةبالتأريخ الجلالي لأخذ الخراج. و في الهندكانوا يستعملون التاريخ الأكبر شاهى بدلالجلالي. و لكن‏

/ 307