فاطمة الزهراء(سلام الله علیها) من المهد الی اللحد نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

فاطمة الزهراء(سلام الله علیها) من المهد الی اللحد - نسخه متنی

السید محمد کاظم القزوینی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید








وفي الصواعق أيضاً عن الإمام زين العابدين علي بن الحسين (عليهما السلام) أتاه رجل من أهل الشام، وهو (عليه السلام) أسير، وقد أقيم على باب الجامع الأموي بدمشق فقال له الشامي: الحمد لله الذي قتلكم.

الخ.

فقال له: أما قرأت (قل لا أسـألكم عليه أجراً إلاَّ المودة في القربى).

وإلى هذا أشار الشاعر الكميت الأسدي بقوله:










  • وجدنا لكم في آل حم آية
    تأوّلها منَّا تقي ومعربُ



  • تأوّلها منَّا تقي ومعربُ
    تأوّلها منَّا تقي ومعربُ



وعن جابر بن عبد الله قال: جاء إعرابي إلى النبي (صلّى الله عليه وآله).

قال: يا محمد أعرض عليَّ الإسلام.

فقال: تشهد أن لا إله إلاَّ الله وحده لا شريك له.

وأن محمداً عبده ورسوله.

قال: تسألني عليه أجراً؟ قال: لا، إلاَّ المودة في القربى.

قال: قرابتي أو قرابتك؟ قال: قرابتي.

قال: هات أبايعك، فعلى من لا يحبّك ولا يحب قرابتك لعنة الله.

فقال النبي (صلّى الله عليه وآله): آمين.

رواه الكنجي في (كفاية الطالب) ص31.

/ 421