فاطمة الزهراء(سلام الله علیها) من المهد الی اللحد نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

فاطمة الزهراء(سلام الله علیها) من المهد الی اللحد - نسخه متنی

السید محمد کاظم القزوینی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید






ولم يحفظوا فيها كلام الله تعالى حيث أنزل آيات بينات في حقها وحق زوجها وولديها سيدي شباب أهل الجنة كآيات التطهير والمباهلة وسورة هل أتى وآية المودة في القربى.

وكأنَّهم لم يسمعوا وصية أبيها في حقها حيث قال: (المرء يُحفظ في وُلده) وقوله: (فاطمة بضعة مني، من آذاها فقد آذاني) وأمثال ذلك من الكلمات التي أوصى بها الرسول أمَّتُه بحق ابنته الوحيدة فاطمة الزهراء.

ولم ينصروها حينما استنجدت بهم واستنصرتهم فلم يسعفوها، ولم يتكلم منهم متكلم.

فإن الله تعالى قد حفظ لفاطمة الزهراء (عليها السلام) مقامها، ولم يبخس من حقها شيئاً، فلقد ذكرها في كتابه المجيد، وأحلَّها محلاًّ لم تدركه أية أنثى في العالم، وقد جعلها الله سيدة نساء العالمين.

وبعد هذا كله فإن الله تعالى سيُظهر عظمتها لأهل العالم كلهم في يوم القيامة.

في ذلك اليوم الذي يحشر فيه الظالمون ووجوههم مسودّة.

في ذلك اليوم الذي يعضّ الظالم على يديه.

في ذلك اليوم يجمع الله تعالى فراعنة الأمم، وهم أذلاَّء حقراء قد أذهلهم الفزع الأكبر، وقد تذكر كل منهم أعماله ومخازيه وموبقاته.

وقرأ اضبارته المليئة بهتك حرمات الله، وظلم أوليائه وإهدار دماء الأبرياء، وإذلال الصالحين.

/ 421