موسوعة الإمام الخوئی جلد 11

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 11

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

إلا أنه يتوجه عليها: أن تعليق الوجوب علىالشرط بهذا المعنى أعني إناطته بوجودالسبع مستدرك لحصوله دائماً فتلزماللغوية، إذ بعد ملاحظة اختصاص الحكمبالحاضرين لسقوط الوجوب التعييني عنالمسافر جزماً كما نص على استثنائه في غيرواحد من الأخبار، فما من بلد بل و لا قريةإلا و يوجد فيها و ما حولها إلى ما دون أربعفراسخ من كل جانب الذي هو حدّ السفر الشرعيآلاف من النفوس فضلًا عن سبع نفر منالمسلمين، ففرض مكان يسكن فيه مكلف غيرمسافر و لم يبلغ السبعة من الجوانبالأربعة البالغ مساحةً ستة عشر فرسخاًنادر التحقق، بل لا يكاد يتفق خارجاً إلابالإضافة إلى القاطنين في المناطقالجبلية و المرتفعات الشاهقة من الرهبان ونحوهم ممن يعيش منعزلًا عن المجتمعاتالبشرية، و لا يحتمل أن يكون التقييد فيهذه الروايات احترازاً عن مثل هذه الأفرادكما لا يخفى.

و عليه فيلزم من تعليق الحكم على مثل هذاالشرط الحاصل في كل زمان و مكان ما ذكرناهمن اللغوية.

فلا مناص من أن يكون المراد بالشرط اجتماعالعدد المزبور بصفة الانضمام و على سبيلالهيئة الاتصالية المعتبرة في إقامةالجمعة، احترازاً عما إذا كانوا متفرقينغير قاصدين لإقامتها فلا تجب حينئذ علىأحد منهم، و لازم ذلك عدم ثبوت الوجوبالتعييني قبل الإقامة.

نعم، مقتضى الرواية أنه لو اتفق الاجتماعالمزبور وجبت عليهم إقامتها حينئذتعييناً لحصول الشرط، لكن الوجوب محمولعلى التخييري بقرينة سائر الأخبار. و إنشئت قل: تتقيد الرواية بوجود مَن يخطب،جمعاً بينها و بين الروايات المتقدمة التيأُنيط الوجوب فيها بوجود مَن يخطب فعلًا،فيكون حاصل المعنى حينئذ: أنه إذا اجتمعسبعة من المسلمين أَمَّهم بعضهم و خطبهمإذا كان هناك من يقدم بالفعل لأداءالخطبة، و إلا فلا تجب. و هذا بحسب النتيجةيؤول إلى الوجوب التخييري بل هو عينه كمالا يخفى.

/ 482