موسوعة الإمام الخوئی جلد 11

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 11

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

للنصوص الخاصة الناطقة بجواز قضاءالنوافل كالفرائض، غايته أنه في الثانيةواجب و في الاولى مندوب كنفس الأداء، بل قدفسّرت الآية الشريفة بذلك في موثقة عنبسةالعابد، قال: «سألت أبا عبد اللَّه (عليهالسلام) عن قول اللَّه عز و جل وَ هُوَالَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَ النَّهارَخِلْفَةً لِمَنْ أَرادَ أَنْ يَذَّكَّرَأَوْ أَرادَ شُكُوراً قال: قضاء صلاةالليل بالنهار و صلاة النهار بالليل» و لاشبهة في اتصافها بالقضاء بعد الغروب، والظاهر أنها كذلك بعد الذراع و الذراعينأيضاً.

و على أيّ حال فلا ينبغي الإشكال فيالمشروعية و لو في الجملة مع الغض عن إمكانانطباق عنوان آخر كالتطوع في وقت الفريضةفيما لو اتي بها بعد الذراعين قبل صلاةالعصر بناءً على عدم جوازه في الصلاة، كمالا يجوز في الصيام بلا كلام، فان ذلك بحثآخر سوف يأتي في محله إن شاء اللَّه تعالى.

و أما تقديمها على أوقاتها في غير يومالجمعة فالمشهور كما في المتن عدم الجواز،و ذهب الشيخ إلى الجواز فيما لو علم منحاله بانشغاله بما يمنعه عن الإتيان بهافي أوقاتها، و مال جمع من متأخريالمتأخرين إلى الجواز مطلقاً، و إن كانالتأخير أفضل، و منشأ الخلاف اختلافالأخبار الواردة في المقام.

فقد دلت جملة منها و بعضها صحاح و إن كانأكثرها ضعيف السند على جواز التقديم علىسبيل الإطلاق، كصحيحة محمد بن عذافر قال:«قال أبو عبد اللَّه (عليه السلام): صلاةالتطوع بمنزلة الهدية متى ما اتي بهاقبلت، فقدّم منها ما شئت و أخّر منها ماشئت» المؤيدة برواية القاسم بن الوليدالغساني، و مرسلة علي بن الحكم، و روايةعبد الأعلى و غيرها.

و لكن الإطلاق في هذه الأخبار مقيد بصورةالاشتغال المانع عن الامتثال لدى الزوالبمقتضى صحيحة إسماعيل بن جابر قال: «قلتلأبي عبد اللَّه (عليه‏

/ 482