موسوعة الإمام الخوئی جلد 11

This is a Digital Library

With over 100,000 free electronic resource in Persian, Arabic and English

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 11

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

مرجوحيته و أفضلية التقديم، فلا مانع إذنمن الالتزام بمثله في النافلة أيضاً بمناطواحد، و لا يلزم من ذلك التحديد المدعى كيلا يجوز الإتيان بها بعد ذهاب الحمرة.

(و ثانياً:) قد تقدم سابقاً توجيه الضيق فيهذه الروايات و أنها ناظرة إلى الضيقبلحاظ أول الوقت حيث لا نافلة قبل صلاةالمغرب، بخلاف سائر الفرائض فتكون طبعاًمضيقة من ناحية المبدأ و هو خارج عما هومحل الكلام من التحديد من ناحية المنتهي.

(و ثالثاً:) لو تنازلنا و سلمنا دلالتهاعلى الضيق الحقيقي من ناحية المنتهي فليتشعري أيّ تلازم بين الضيق في وقت الفريضة وبينه في وقت النافلة، و من الجائز أنّالفريضة لمكان أهميتها و رفعة شأنها لوحظفيها التضييق، و لم تكن النافلة بهذهالمثابة لتستوجب العناية، و من ثم ساغتأخيرها عملًا بإطلاق أدلتها الكاشف عنالتوسع في التطوع.

(رابعها:) ما ذكره المحقق (قدس سره) و لعلهأحسن ما قيل في المقام: من أن التأخير عنذهاب الحمرة يستوجب التطوع في وقت الفريضةو هي صلاة العشاء، حيث إنّ وقتها و إن دخلمنذ الغروب مترتباً على صلاة المغرب كمافي الظهرين، لكن أفضلية التأخير إلى ذهابالحمرة تسوّغ الاشتغال بالتطوع في في هذهالفترة من غير أيّة حزازة، فلا مانع منالإتيان بالنافلة في هذه الحالة. أما بعدذلك فلأجل أنه مأمور فعلًا بفريضة العشاءلفعلية أمرها من جميع الجهات حتى من ناحيةوقت الفضيلة، فالتلبس بالنافلة عندئذتطوع في وقت الفريضة، و هو منهي عنه فيالروايات الكثيرة، فالتحفظ عن الوقوع فيهذا المحذور يستلزم المصير الى التحديدالمزبور الذي عليه المشهور.

(أقول:) يرد عليه أوّلًا: أنه مبني علىالقول بحرمة التطوع في وقت الفريضة، و أمابناءً على جوازه و إن كان مكروهاً كما هوالأصح فغايته مرجوحية

/ 482