موسوعة الإمام الخوئی جلد 11

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 11

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

ثم إنه حكي عن الشهيد في الذكرى الاستدلالعلى امتداد الوقت إلى طلوع الشمس بصحيحةسليمان بن خالد قال: «سألت أبا عبد اللَّه(عليه السلام) عن الركعتين قبل الفجر، قال:تركعهما حين تنزل (تترك) الغداة أنهما قبلالغداة».

(و فيه:) أن الصحيحة مضطربة، فان متنها قدنقل بوجوه عديدة.

1 «تركعهما حين تنزل الغداة». 2 «تركعهماحين تترك الغداة». 3 «تتركهما حين تتركالغداة». 4 «تركعهما حين تنوّر الغداة». 5«تركعهما حين تركع الغداة» إلى غير ذلك منالنسخ المحكية. و الاستدلال المزبور إنمايستقيم بناءً على النسخة الأخيرة أوالثالثة، لدلالتها حينئذ على اتحادالوقتين فيستمر وقت النافلة باستمرار وقتالفريضة الممتد إلى طلوع الشمس، كما أنوقت تركها هو وقت ترك الفريضة، و أما علىبقية النسخ فلا دلالة لها على ذلك بوجه كماهو واضح، و حيث إنّ شيئاً من تينك النسختينلم يثبت فلا مجال للاستدلال بها.

ثم لا يخفى أنّ المستفاد من تخصيص موردالسؤال في صحيحة علي بن يقطين بمن لم يصلحتى أسفر و احمرّ، مغروسية جواز التقديملو صلى قبل ذلك، فتدل بمقتضى التقرير علىالجواز حتى في صورة مزاحمة النافلة لوقتفضيلة الفريضة و تقديمها عليها لدىالدوران، كما لو لم يبق إلى ظهور الحمرةالتي هي منتهى وقت الفضيلة لصلاة الغداةإلا مقدار ركعتين، بحيث لو صرفهما فيالنافلة يفوت عنه وقت الفضيلة، فإنّ مقتضىإطلاق الصحيحة جواز ذلك و لا بدع في ذلك،كما لا وقع لاستيحاش بعضهم من ذلك بعدمساعدة الدليل، غاية الأمر ارتكابالتقييد في إطلاق ما دل على أن النافلة لاتزاحم فضيلة الفريضة الذي ليس هو بعزيز فيالفقه، فانا نتابع [في‏] استنباط الأحكاممدى دلالة

/ 482