موسوعة الإمام الخوئی جلد 11

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 11

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

(و من الثاني:) صحيحة أبي بصير قال: «سالتأبا عبد اللَّه (عليه السلام) عن التطوعبالليل و النهار، فقال: الذي يستحب... إلىأن قال-: و من (في) السحر ثمان ركعات...» إلخ والسند صحيح، فان المراد من شعيب الواقع فيالطريق هو العقرقوفي الثقة بقرينة روايةحماد بن عيسى عنه، و لعله إليه يشير قولهتعالى وَ بِالْأَسْحارِ هُمْيَسْتَغْفِرُونَ و قوله تعالى وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالْأَسْحارِ. وتؤيد الصحيحة نصوص أُخر ضعيفة السند.

و من الثالث: ذيل الصحيحة المزبورة، وموثقة سليمان بن خالد عن أبي عبد اللَّه(عليه السلام) قال: «صلاة النافلة إلى أنقال:... و ثمان ركعات من آخر الليل...» إلخ.

فان عثمان بن عيسى الواقع في السند و إنكان شيخ الواقفية و ورد فيه من الطعن ماورد، إلا أنّ الكشي حكى عن بعضهم أنّه عدّهمن أصحاب الإجماع مكان فضالة بن أيوب.مضافاً إلى وقوعه في أسناد كامل الزيارات.

و موثقة ابن بكير عن زرارة قال: «قلت لأبيعبد اللَّه (عليه السلام): ما جرت به السنةفي الصلاة؟ فقال: ثمان ركعات الزوال إلى أنقال-: و ثلاث عشرة ركعة من آخر الليل...» إلخ.

و موثقته الأُخرى قال: قال أبو عبد اللَّه(عليه السلام): ما كان يحمد (يجهد)

/ 482