جامع البیان فی تفسیر القرآن جلد 12

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

جامع البیان فی تفسیر القرآن - جلد 12

ابن جریر الطبری

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید








قال: ثنا عمر وبن محمد، عن أسباط، عن السدي: وأعتدت لهن متكأ قال: يتكئن عليه. حدثني المثنى، قال: ثنا عبد الله بن صالح، قال: ثني معاوية. عن علي، عن ابن عباس: وأعتدت لهن متكأ قال: مجلسا. قال: ثنا عمرو بن عون، قال: أخبرنا هشيم، عن أبي الاشهب، عن الحسن أنه كان يقرأ: متكأ ويقول: هو المجلس والطعام. قال: ثنا إسحاق، قال: ثنا عبد الله بن يزيد: من قرأ: متكأ خفيفة، يعني طعاما ومن قرأ متكأ يعني المتكأ. فهذا الذي ذكرنا عمن ذكرنا عنه من تأويل هذه الكلمة، هو معنى الكلمة وتأويل المتكأ، وأنها أعدت للنسوة مجلسا فيه متكأ وطعام وشراب وأترج. ثم فسر بعضهم المتكأ بأنه الطعام على وجه الخبر عن الذين أعد من أجله المتكأ، وبعضهم عن الخبر عن الاترج، إذ كان في الكلام: وآتت كل واحدة منهن سكينا، لان السكين إنما تعد للاترج وما أشبهه مما يقطع به. وبعضهم على البزماورد: حدثني هارون بن حاتم المقرئ، قال: ثنا هشيم بن الزبرقان، عن أبي روق عن الضحاك، في قوله: وأعتدت لهن متكئا قال: البزماورد. وقال أبو عبيدة معمر بن المثنى: المتكأ: هو النمرق يتكأ عليه. وقال: زعم قوم أنه الاترج، قال: وهذا أبطل باطل في الارض، لكن عسى أن يكون مع المتكإ أترج يأكلونه. وحكى أبو عبيد القاسم بن سلام قول أبي عبيدة، ثم قال: والفقهاء أعلم بالتأويل منه ثم قال: ولعله بعض ما ذهب من كلام العرب، فإن الكسائي كان يقول: قد ذهب من كلام العرب شئ كثير انقرض أهله. والقول في أن الفقهاء أعلم بالتأويل من أبي عبيدة كما قال أبو عبيدة لا شك فيه، غير أن أبا عبيدة لم يبعد من الصواب في هذا القول، بل القول كما قال من أن من قال للمتكإ هو الاترج إنما بين المعد في المجلس الذي فيه المتكأ والذي من أجله أعطين السكاكين، لان السكاكين معلوم أنها لا تعد للمتكإ إلا لتخريقه، ولم يعطين














/ 276