جامع البیان فی تفسیر القرآن جلد 12

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

جامع البیان فی تفسیر القرآن - جلد 12

ابن جریر الطبری

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید








قال: فإني قد سترتها عليك في الدنيا وأنا أغفرها لك اليوم قال: فيعطى صحيفة حسناته أو كتابه بيمينه. وأما الكفار والمنافقون، فينادى بهم على رءوس الاشهاد: ألا هؤلاء الذين كذبوا على ربهم ألا لعنة الله على الظالمين. حدثني يعقوب، قال: ثنا ابن علية، قال: ثنا هشام، عن قتادة، عن صفوان بن محرز، عن ابن عمر، عن النبي (ص)، نحوه. حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة: كنا نحدث أنه لا يخزي يومئذ أحد فيخفي خزيه على أحد ممن خلق الله أو الخلائق. القول في تأويل قوله تعالى: * (الذين يصدون عن سبيل الله ويبغونها عوجا وهم بالآخرة هم كافرون) *. يقول تعالى ذكره: ألا لعنة الله على الظالمين الذين يصدون الناس عن الايمان به والاقرار له بالعبودة وإخلاص العبادة له دون الآلهة والانداد من مشركي قريش، وهم الذين كانوا يفتنون عن الاسلام من دخل فيه. ويبغونها عوجا يقول: ويلتمسون سبيل الله وهو الاسلام الذي دعا الناس إليه محمد، يقول: زيغا وميلا عن الاستقامة. وهم بالآخرة هم كافرون يقول: وهم بالبعث بعد الممات مع صدهم عن سبيل الله وبغيهم إياها عوجا كافرون، يقول: هم جاحدون ذلك منكرون. القول في تأويل قوله تعالى: * (أولئك لم يكونوا معجزين في الارض وما كان لهم من دون الله من أولياء يضاعف لهم العذاب ما كانوا يستطيعون السمع وما كانوا يبصرون) *. يعني جل ذكره بقوله: أولئك لم يكونوا معجزين في الارض هؤلاء الذين وصف جل ثناؤه أنهم يصدون عن سبيل الله، يقول جل ثناؤه: إنهم لم يكونوا بالذين يعجزون ربهم بهربهم منه في الارض إذا أراد عقابهم والانتقام منهم، ولكنهم في قبضته وملكه، لا يمتنعون منه إذا أرادهم ولا يفوتونه هربا إذا طلبهم. وما كان لهم من دون الله من أولياء يقول: ولم يكن لهؤلاء المشركين إذا أراد عقابهم من دون الله أنصار ينصرونهم من الله













/ 276