جامع البیان فی تفسیر القرآن جلد 12

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

جامع البیان فی تفسیر القرآن - جلد 12

ابن جریر الطبری

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید








حدثنا الحسن بن محمد، قال: ثنا محمد بن يزيد الواسطي، عن جويبر، عن الضحاك: وفيه يعصرون قال: كانوا يعصرون الاعناب والثمرات. حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة: وفيه يعصرون قال: يعصرون الاعناب والزيتون والثمار من الخصب، هذا علم آتاه الله يوسف لم يسئل عنه. وقال آخرون: معنى قوله: وفيه يعصرون وفيه يحلبون. ذكر من قال ذلك: حدثنا القاسم، قال: ثنا الحسين، قال: ثني فضالة، عن علي بن أبي طلحة، عن ابن عباس: وفيه يعصرون قال: فيه يحلبون. حدثني المثنى، قال: أخبرنا إسحاق، قال: ثنا عبد الرحمن بن أبي حماد، قال: ثنا الفرج بن فضالة، عن علي بن أبي طلحة، قال: كان ابن عباس يقرأ: وفيه تعصرون بالتاء، يعني تحتلبون. واختلفت القراء في قراءة ذلك، فقرأه بعض أهل المدينة والبصرة والكوفة: وفيه يعصرون بالياء، بمعنى ما وصفت من قول من قال: عصر الاعناب والادهان. وقرأ ذلك عامة قراء الكوفيين: وفيه تعصرون بالتاء. وقرأه بعضهم: وفيه يعصرون بمعنى: يمطرون، وهذه قراءة لا أستجيز القراءة بها لخلافها ما عليه من قراء الامصار. والصواب من القراءة في ذلك أن لقارئه الخيار في قراءته بأي القراءتين الاخريين شاء، إن شاء بالياء ردا على الخبر به عن الناس، على معنى: فيه يغاث الناس وفيه يعصرون أعنابهم وأدهانهم. وإن شاء بالتاء ردا على قوله: إلا قليلا مما تحصنون وخطابا به لمن خاطبه بقوله: يأكلن ما قدمتم لهن إلا قليلا مما تحصنون لانهما قراءتان مستفيضتان في قراءة الامصار باتفاق المعنى، وإن اختلفت الالفاظ بهما. وذلك أن المخاطبين بذلك كان لا شك أنهم أغيثوا وعصروا: أغيث الناس الذين كانوا بناحيتهم وعصروا، وكذلك كانوا إذا أغيث الناس بناحيتهم وعصروا، أغيث المخاطبون وعصروا، فهما متفقتا المعنى، وإن اختلفت الالفاظ بقراءة ذلك. وكان بعض من لا علم له بأقوال السلف من أهل التأويل ممن يفسر القرآن برأيه على مذهب كلام العرب يوجه معنى قوله:












>






/ 276