جامع البیان فی تفسیر القرآن جلد 12

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

جامع البیان فی تفسیر القرآن - جلد 12

ابن جریر الطبری

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید








قال أبو جعفر: وهذه الاقوال متقاربة المعاني وإن اختلفت ألفاظها، لان الانابة إلى الله من خوف الله، ومن الخشوع والتواضع لله بالطاعة، والطمأنينة إليه من الخشوع له، غير أن نفس الاخبات عند العرب الخشوع والتواضع. وقال: إلى ربهم ومعناه: أخبتوا لربهم، وذلك أن العرب تضع اللام موضع إلى وإلى موضع اللام كثيرا، كما قال تعالى: بأن ربك أوحى لها بمعنى: أوحى إليها. وقد يجوز أن يكون قيل ذلك كذلك، لانهم وصفوا بأنهم عمدوا بإخباتهم إلى الله. وقوله: أولئك أصحاب الجنة هم فيها خالدون يقول: هؤلاء الذين هذه صفتهم هم سكان الجنة الذين لا يخرجون عنها ولا يموتون فيها، ولكنهم فيها لابثون إلى غير نهاية. القول في تأويل قوله تعالى: * (مثل الفريقين كالاعمى والاصم والبصير والسميع هل يستويان مثلا أفلا تذكرون) *. يقول تعالى ذكره: مثل فريقي الكفر والايمان كمثل الاعمى الذي لا يرى بعينه شيئا، والاصم الذي لا يسمع شيئا فكذلك فريق الكفر لا يبصر الحق فيتبعه ويعمل به، لشغله بكفره بالله وغلبة خذلان الله عليه، لا يسمع داعي الله إلى الرشاد فيجيبه إلى الهدى فيهتدي به، فهو مقيم في ضلالته، يتردد في حيرته. والسميع والبصير، فكذلك فريق الايمان أبصر حجج الله، وأقر بما دلت عليه من توحيد الله والبراءة من الآلهة والانداد ونبوة الانبياء عليهم السلام، وسمع داعي الله فأجابه وعمل بطاعة الله. كما: حدثنا القاسم، قال: ثنا الحسين، قال: ثنا حجاج، عن ابن جريج، قال: قال ابن عباس: مثل الفريقين كالاعمى والاصم والبصير والسميع قال: الاعمى والاصم: الكافر، والبصير والسميع: المؤمن. حدثني المثنى، قال: ثنا أبو حذيفة، قال: ثنا شبل، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد: مثل الفريقين كالاعمى والاصم والبصير والسميع: الفريقان الكافران، والمؤمنان، فأما الاعمى والاصم فالكافران، وأما البصير والسميع فهما المؤمنان.














/ 276