جامع البیان فی تفسیر القرآن جلد 21

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

جامع البیان فی تفسیر القرآن - جلد 21

ابن جریر الطبری

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید








تتمتعون ببعض ذلك كله، وتنتفعون بجميعه، وأسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة. واختلفت القراء في قراءة ذلك، فقرأه بعض المكيين وعامة الكوفيين: وأسبغ عليكم نعمة على الواحدة، ووجهوا معناها إلى أنه الاسلام، أو إلى أنها شهادة أن لا إله إلا الله. وقرأته عامة قراء المدينة والبصرة: نعمه على الجماع، ووجهوا معنى ذلك، إلى أنها النعم التي سخرها الله للعباد مما في السموات والارض، واستشهدوا لصحة قراءتهم ذلك كذلك بقوله: شاكرا لانعمه قالوا: فهذا جمع النعم. والصواب من القول في ذلك عندنا أنهما قراءتان مشهورتان في قراء الامصار متقاربتا المعنى، وذلك أن النعمة قد تكون بمعنى الواحدة، ومعنى الجماع، وقد يدخل في الجماع الواحدة. وقد قال جل ثناؤه وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها فمعلوم أنه لم يعن بذلك نعمة واحدة. وقال في موضع آخر: ولم يك من المشركين شاكرا لانعمه، فجمعها، فبأي القراءتين قرأ القارئ ذلك فمصيب. ذكر بعض من قرأ ذلك على التوحيد، وفسره على ما ذكرنا عن قارئيه أنهم يفسرونه: 21434 - حدثني أحمد بن يوسف، قال: ثنا القاسم بن سلام، قال: ثنا حجاج، قال: ثني مستور الهنائي، عن حميد الاعرج، عن مجاهد، عن ابن عباس أنه قرأها: وأسبغ عليكم نعمته ظاهرة وباطنة وفسرها الاسلام. * - حدثت عن الفراء قال: ثني شريك بن عبد الله، عن خصيف، عن عكرمة، عن ابن عباس، أنه قرأ: نعمة واحدة. قال: ولو كانت نعمه، لكانت نعمة دون نعمة، أو نعمة فوق نعمة الشك من الفراء. 21435 - حدثني عبد الله بن محمد الزهري، قال: ثنا سفيان، قال: ثنا حميد، قال: قرأ مجاهد وأسبغ عليكم نعمته ظاهرة وباطنة قال: لا إله إلا الله. * - حدثني العباس بن أبي طالب، قال: ثنا ابن أبي بكير، عن شبل، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد وأسبغ عليكم نعمته ظاهرة وباطنة قال: كان يقول: هي لا إله إلا الله. * - حدثنا ابن وكيع، قال: ثنا أبي، عن سفيان، عن حميد الاعرج، عن مجاهد













/ 172