مسائل الخلاف فی الاحکام جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مسائل الخلاف فی الاحکام - جلد 4

ابو جعفر محمد بن الحسن بن علی بن الحسن الطوسی‏

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

«182»

عليه و آله، و يبقى أربعة أسهم بين ذويالقربى، و اليتامى، و المساكين، و أبناءالسبيل.

و قال أبو حنيفة: الفي‏ء كله، و خمسالغنيمة، يقسم على ثلاثة لأنه كان يقسمعلى خمس، فلما مات النبي (صلّى الله عليهوآله) رجع سهم النبي و سهم ذوي القربي إلىأصل السهمان، فيقسم الفي‏ء على ثلاثة.

و عندنا: كان يستحق النبي (صلّى الله عليهوآله) الفي‏ء إلا الخمس.

و عند الشافعي: أربعة أخماس الفي‏ء، و خمسما بقي من الفي‏ء.

دليلنا: إجماع الفرقة.

و روى سفيان بن عيينة، عن الزهري، عن مالكبن أوس بن الحدثان قال: اختصم علي (عليهالسلام) و العباس إلى عمر بن الخطاب فيأموال بني النضير، فقال عمر: كانت أموالبني النضير مما أفاء الله على رسوله، ممالم يوجف عليه بخيل و لا ركاب، فكانت لرسولالله (صلّى الله عليه وآله) خاصة دونالمسلمين، و كان يعطي منها لعياله نفقةسنة، و يجعل ما يفضل في الكراع و السلاحعدة للمسلمين، فوليها رسول الله (صلّىالله عليه وآله)

/ 546