مسائل الخلاف فی الاحکام جلد 4

This is a Digital Library

With over 100,000 free electronic resource in Persian, Arabic and English

مسائل الخلاف فی الاحکام - جلد 4

ابو جعفر محمد بن الحسن بن علی بن الحسن الطوسی‏

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

«184»

مسألة 4: ما كان للنبي (صلّى الله عليهوآله) ينتقل إلى ورثته،

و هو موروث.

و خالف جميع الفقهاء في ذلك.

دليلنا: إجماع الفرقة.

و أيضا قوله تعالى «وَ وَرِثَ سُلَيْمانُداوُدَ» و قوله في قصة زكريا:

«يَرِثُنِي وَ يَرِثُ مِنْ آلِيَعْقُوبَ» و أيضا: قوله تعالى«يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلادِكُمْ»عام إلا من خصه الدليل، و كذلك قوله تعالى«لِلرِّجالِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَالْوالِدانِ وَ الْأَقْرَبُونَ وَلِلنِّساءِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَالْوالِدانِ وَ الْأَقْرَبُونَ» و كل ذلكعلى عمومه، و تخصيصه يحتاج إلى دليل، و هذهالمسألة مستوفاة في تلخيص الشافي.

مسألة 5 [نصف خمس الغنيمة للنبيّ صلّى اللهعليه وآله‏]

كان للنبي (صلّى الله عليه وآله) من خمسالغنيمة سهم الله، و سهم رسوله، و سهم ذويالقربى، ثلاثة من ستة.

و قال الفقهاء: كان له سهم من خمسة.

دليلنا: إجماع الفرقة.

مسألة 6: ما كان للنبي (صلّى الله عليهوآله) من الصفايا قبل القسمة، فهو لمن قاممقامه.

و قال جميع الفقهاء: أن ذلك يبطل بموته.

/ 546