مسائل الخلاف فی الاحکام جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مسائل الخلاف فی الاحکام - جلد 4

ابو جعفر محمد بن الحسن بن علی بن الحسن الطوسی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«191»

و أسير يؤخذ بعد أن تضع الحرب أوزارها،فهو مخير بين ثلاثة أشياء: المن، والاسترقاق، و المفاداة.

و قال الشافعي: هو مخير بين أربعة أشياء:القتل، و المن، و المفاداة، و الاسترقاق. ولم يفصل.

و قال أبو حنيفة: هو مخير بين القتل والاسترقاق، دون المن و المفاداة.

و قال أبو يوسف و محمد: هو مخير بين القتل والاسترقاق، و المفاداة على الرجال دونالأموال.

و أجمعوا كلهم على أن المفاداة علىالأموال لا تجوز- أعني أهل العراق-.

دليلنا: إجماع الفرقة و أخبارهم. و قدذكرناها في الكتاب الكبير.

و يدل على جواز المن قوله تعالى «فَضَرْبَالرِّقابِ حَتَّى إِذاأَثْخَنْتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثاقَفَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَ إِمَّا فِداءًحَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزارَها» ومن ادعى نسخ هذه الآية فعليه الدلالة.

و روى الزهري، عن محمد بن جبير بن مطعم، عنأبيه، أن رسول الله‏

/ 546