مسائل الخلاف فی الاحکام جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مسائل الخلاف فی الاحکام - جلد 4

ابو جعفر محمد بن الحسن بن علی بن الحسن الطوسی‏

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

«196»

و روي أن النبي (صلّى الله عليه وآله) فتحهوازن و لم يقسم أرضها بين الغانمين، فلوكانت للغانمين لقسمها فيهم.

و روي أن عمر فتح قرى بالشام، فقال لهبلال: أقسمها بيننا، فأبى عمر ذلك، و قال:اللهم اكفني شر بلال و ذربه. فلو كانتالقسمة واجبة لكان يفعلها عمر.

و روي أن عمر استشار عليا (عليه السلام) فيأرض السواد، فقال له علي عليه السلام:«دعها عدة للمسلمين»، و لم يأمره بقسمتها،و لو كان واجبا لكان يشير إليه بالقسمة.

مسألة 19 [في تحديد سواد العراق‏]

سواد العراق ما بين الموصل و عبادان طولا،و ما بين حلوان و القادسية عرضا، فتحتعنوة، فهي للمسلمين على ما قدمنا القولفيه.

و قال الشافعي: كانت غنيمة للغانمين،فقسمها عمر بين الغانمين، ثم اشتراهامنهم، و وقفها على المسلمين، ثم أجرهامنهم، و هذا الخراج هو أجرة.

و قال الثوري، و ابن المبارك: وقفها عمرعلى المسلمين.

و قال أبو حنيفة: هذه الأرضون أقرها عمر فييد أهلها المشركين، و ضرب عليهم الجزيةباسم الخراج، فهذا الخراج هو تلك الجزية. وعنده لا يسقط ذلك بالإسلام.

/ 546