مسائل الخلاف فی الاحکام جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مسائل الخلاف فی الاحکام - جلد 4

ابو جعفر محمد بن الحسن بن علی بن الحسن الطوسی‏

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

«203»

دليلنا: إجماع الفرقة و أخبارهم، و قدذكرناها في الكتاب الكبير.

و روى مكحول: أن الزبير حضر خيبر بفرسينفأسهم له خمسة أسهم، سهم له و أربعة أسهملفرسيه.

مسألة 27 [حكم من قاتل على فرس مغصوب‏]

إذا قاتل على فرس مغصوب، لم يسهم لفرسه.

و قال الشافعي: يسهم لفرسه.

و من يستحق سهمه؟ فيه قولان:

أحدهما: للفارس. و الثاني: للمغصوب منه.مثل الربح في المال المغصوب فيه قولان.

دليلنا: ما روي من الأخبار: أن الفارس لهسهم، و لفرسه سهم أو سهمان. فأضاف الفرسإليه، و هذا ليس له فرس. و لأن الأصل عدمالاستحقاق، و إثبات الأسهام له يحتاج إلىدليل.

و قياسهم على الصلاة في الدار المغصوبة،نحن نخالف فيه، لأن عندنا لا تجزي الصلاةفيها.

مسألة 28: لا ينبغي للإمام أن يترك فرساحطما

- و هو المنكسر- أو قحما- و هو الهرم- أوضعيفا أو ضرعا- و هو: الذي لا يمكن القتالعليه لصغره-، أو أعجف- و هو: المهزول-، أورازما- و هو: الذي لا حراك به- أن يدخل دارالحرب للقتال عليه، فان أدخل، و قاتلعليه، أو لم يقاتل فإنه يسهم له.

و للشافعي فيه قولان:

/ 546