مسائل الخلاف فی الاحکام جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مسائل الخلاف فی الاحکام - جلد 4

ابو جعفر محمد بن الحسن بن علی بن الحسن الطوسی‏

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

«325»

و الآخر: لا يقرون عليه.

فاذا قال: يقرون فلا كلام. و إذا قال: لايقرون، ما الذي يفعل بها؟ على قولين:أحدهما: لا يقبل غير الإسلام، و الثاني:يقبل الإسلام، أو الدين الذي كانت عليه لاغيره.

فاذا قال: تقر على ما انتقلت إليه. فإنكانت مجوسية أقرت في حقها دون النكاح، فانكان قبل الدخول وقع الفسخ في الحال، و إنكان بعده وقف على انقضاء العدة. و إن كانتيهودية أو نصرانية فإنها تقر على النكاح.

و ان قال: لا تقر على ما انتقلت إليه فهيمرتدة، فإن كان قبل الدخول وقع الفسخ فيالحال، و ان كان بعده وقف على انقضاءالعدة.

دليلنا: أن ما ذكرناه مجمع عليه، و ماادعاه ليس عليه دليل. و أيضا الأصل بقاءالعقد، و الحكم بفسخه في الحال أو فيما بعديحتاج الى دليل.

مسألة 105 [لو كانا وثنيين أو مجوسيين وأسلم أحدهما]

إذا كانا وثنيين أو مجوسيين، أو أحدهمامجوسيا و الآخر وثنيا، فأيهما أسلم، فإنكان قبل الدخول بها وقع الفسخ في الحال، وإن كان بعده وقف على انقضاء العدة. فإنأسلما قبل انقضائها فهما على النكاح، و انانقضت العدة انفسخ النكاح، و هكذا إذاكانا كتابيين فأسلمت الزوجة، سواء كان فيدار الحرب، أو في دار الإسلام. و به قالالشافعي.

و قال مالك: إذا أسلمت الزوجة، مثل ماقلناه. و إن أسلم الزوج وقع‏

/ 546