مسائل الخلاف فی الاحکام جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مسائل الخلاف فی الاحکام - جلد 4

ابو جعفر محمد بن الحسن بن علی بن الحسن الطوسی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«327»

و أيضا فلا خلاف أن النبي (صلّى الله عليهوآله) لما فتح مكة خرج إليه أبو سفيان فلقيالعباس فحمله إلى النبي- صلّى الله عليهوآله، فأسلم و دخل النبي (صلّى الله عليهوآله) مكة، و مضى خالد بن الوليد و أبوهريرة إلى هند و قرئا عليها القرآن فلمتسلم، ثم أسلمت فيما بعد، فردها النبي(صلّى الله عليه وآله) على أبي سفيانبالعقد الأول.

فلو بانت في حال ما أسلم الزوج لم يردهاالنبي (صلّى الله عليه وآله) إلا بعقدمستأنف، و هذا نص على مالك.

مسألة 106: إذا اختلفت الدار بالزوجين فعلاو حكما،

لم يتعلق به فسخ النكاح. و به قال الشافعي.

و قال أبو حنيفة: إذا اختلفت الدار بهمافعلا و حكما وقع الفسخ في الحال.

و إن اختلفت فعلا لا حكما، أو حكما لا فعلافهما على النكاح. أما اختلافها فعلا و حكمافان يكونا ذميين في دار الإسلام، فلحقالزوج بدار الحرب، و نقض العهد، فقداختلفت الدار بهما فعلا لأن أحدهما في دارالحرب، و حكما أيضا.

/ 546